نظمت الإدارة الأكاديمية في معهد الشارقة للتراث ضمن أجندتها العلمية محاضرة افتراضية عبر تطبيق “زوم”، بعنوان “مناهج تحليل الحكاية الخرافية، نماذج تطبيقية”، قدمها الدكتور صالح هويدي، مدير تحرير مجلة الموروث الصادرة عن المعهد، واستهدفت الباحثين في التراث الثقافي وعشاق التراث، بالإضافة إلى كوادر وموظفي المعهد الذين أثروا المحاضرة بتفاعلهم وتساؤلاتهم التي شكلت قيمة مضافة للمحاضرة وما تضمنته من معلومات.

المساهمة في نشر ثقافة التراث

وقال الدكتور صالح هويدي: “يحرص المعهد في كل إداراته وأقسامه التي تعمل بشكل متكامل، على أن يقدم دوماً مجموعة من الورش والمحاضرات عن التراث وأهميته ومكانته، حيث يتجلى ذلك من خلال الأنشطة والبرامج والفعاليات التي ينظمها المعهد، سواء ما تعلق منها بالجانب الميداني أو الاكاديمي أو العملي، وكل ما يعكس مدى حرص المعهد ودوره في صون التراث وحمايته ونقله للأجيال واستدامته”.

وتابع: “حيث جاءت المحاضرة استناداً إلى هذا النهج، ومن منطلق سعي الإدارة الأكاديمية في المعهد لتحقيق رؤية وأهداف معهد الشارقة للتراث، وللمساهمة في نشر ثقافة التراث وما يتعلق بها بين المهتمين والمطلعين وأصحاب الاختصاص”.

وأعرب عن شكره وتقديره لكافة الحضور والمشاركين والمتابعين الذين شكلت مساهماتهم ومداخلاتهم وتساؤلاتهم قيمة مضافة نوعية للمحاضرة الغنية.

مفهوم الحكاية والحكاية الخرافية 

وتنوعت محاور المحاضرة لتغطي مفهوم الحكاية والحكاية الخرافية، والفرق بين الحكاية والقصة القصيرة، وموقع الحكاية من السرد الشفاهي، وبين حكاية الدكتور عبد العزيز المسلّم وحكاية إيسوب، بالإضافة إلى مناهج تحليل الحكاية الخرافية، وهجرة الحكاية الشعبية عالمياً، والتراث الشعبي موحداً للمجتمعات.

 

جاء ذلك ضمن الفعاليات الثقافية التي يقدمها المعهد لنشر المعرفة ورفع الوعي، والتصدي للأفكار الظلامية التي تبثها الجماعات المتطرفة والإرهابية في العالم أجمع. 

ويواصل المعهد تنظيم الانشطة والفعاليات المتنوعة خلال الفترة المقبلة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *