عرضت الحلقة الثانية والعشرين من مسلسل الاختيار 2، لقطات من المحاولة الفاشلة لاغتيال المستشار زكريا عبدالعزيز النائب العام المساعد، بالتجمع الأول مساء 29 سبتمبر 2016، حيث فجّر عناصر من حركة حسم الإرهابية، الذراع المسلح لجماعة الإخوان، سيارة مفخخة بالتزامن مع مرور موكبه في طريق عودته لمنزله.

تحقيقات موسعة

واستمعت النيابة العامة خلال التحقيقات التي باشرتها في الحادث، لأقوال شاهدة عيان، رأت السيارة المفخخة بالقرب من منزلها قبل وصول موكب النائب العام المساعد، وقالت إنها شاهدت السيارة تنتظر بالمكان الذي انفجرت فيه مرتين على مدار اليوم السابق للانفجار، لكنها لم تحدد هوية السائق.

وأكدت التحقيقات، أن السيارة كانت مفخخة بكميات من المواد المتفجرة، لإحداث أكبر ضرر بالموكب، وصولا لغرضهم في استهداف «عبدالعزيز»، وجرى تفجيرها عن بعد، بعد مرور التي تقل النائب العام المساعد.

السيارة مصفحة

وأوضحت التحقيقات، أن سيارة النائب العام المساعد كانت «مصفّحة»، وهو ما منع وصول شظايا السيارة المفخخة لداخلها، بينما أصابت شظية واحدة الجزء العلوي من السيارة من اتجاه المقعد الخلفي.

رصد منزل النائب العام المساعد

التحريات والتحقيقات المكثفة التي جرت حول الحادث وحوادث أخرى، حددت أبعاد الهيكل التنظيمى للتحرك المسلح، حيث يقوم على تقسيم البلاد إلى عدة قطاعات جغرافية رئيسية، تتكون من مجموعة من الوحدات والخطوط العملياتية.

وتضم عناصر حركية تختص بـ«الرصد، التنفيذ، التصنيع، التنكر»، وتعمل تحت مسمى «حركة سواعد مصر -حسم- لواء الثورة».

وتمكن قطاع الأمن الوطني، من تحديد القائمين على محاولة اغتيال النائب العام المساعد، وهو الإرهابي الإخواني نبيل إبراهيم الدسوقي محمد، حيث اعترف بارتكاب الحادث بمشاركة أحد كوادر التنظيم، كما اعترف برصد منزل النائب العام المساعد بمنطقة التجمع، وتجهيز إحدى السيارات بعبوة ناسفة وتفجيرها عن بُعد أثناء مرور موكبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *