انتقدت الإعلامية ريهام سعيد، تصريحات الفنانة إنجي وجدان، عنها، وهجومها الشديد عليها بعد تخصيص حلقة لها في برنامجها «صبايا الخير» عن مرض السمنة، حيث وصفت إنجي وجدان بأن ريهام سعيد تافهة وسطحية، فيما ردت ريهام سعيد: «إنجي وجدان دي أكبر من بينتي بتلات سنوات أو 4 سنوات، فعيب تقول على واحدة أكبر منها الكلام ده، بس كل اللي بتقوله من أوله لأخرة ده عبارة عن جهل».

وأضافت «سعيد»، خلال حوارها في برنامج «شيخ الحارة والجريئة»، الذي يُعرض على شاشة «القاهرة والناس»، مع المخرجة إيناس الدغيدي، أنها كانت تتحدث خلال الحلقة عن مرض السمنة ممن يزيد أوزانهم عن 350 كيلو، من أجل مساعدة الناس لهم، «السمنة دي مرض مميت وهضل أوعي الناس منه»، موضحة أنها إذا قالت للمواطنين ( اهتموا بصحتكم من السمنه) سينصاع المواطنين لها.

وتابعت: «الناس بتسمع كلامي، وبعد عرض الحلقة فيه ناس عملت ريجيم، وفيه ناس راحوا لأطباء تغذية، انما إنجي وجدان صحيت من النوم قالت أنا عاوزة أركب التريند وقامت مهجماني، بس الحمد لله الناس هي اللي دافعت عني، بضايق أنا أوي من الناس اللي بتحفظ ومش بتفهم، يعني لو إنجي عرفت أنا أقصد اية من الحلقة مكنتش قالت الكلمتين البايخين دول».

وأوضحت الإعلامية ريهام سعيد، أنها ليست شخصية جدلية، موجهة حديثها لإيناس الدغيدي، «أي حد بيمشي ضد التيار ويبقى عنده إبداع وفكر معين متمسك به لازم يثير الجدل، أنتي نفسك شخصية مثيرة للجدل بسبب أفكارك وأرائك»، ووافقتها المخرجة إيناس الدغيدي على ذلك، فيما ردت ريهام سعيد، بأن إثارة الجدل في حد ذاته جزء من النجاح، كما أنها ليست لها عداء شخصي مع أحد، وترى أن كل الإعلاميين رفُع ضدهم قضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *