قال محمد سعفان وزير القوى العاملة، إن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، ببدء صندوق الطوارئ للعمال بالوزارة في اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان دعم العمالة المنتظمة بالقطاعات المتضررة، وفي مقدمتها قطاع السياحة، موضحا أنه تم صرف إعانات للمنشآت المتعثرة في القطاعات المختلفة بسبب (كوفيد – 19) وصلت إلى نحو مليار و92 مليونا و483 ألف جنيه، تم صرفها لنحو 633 ألف و164 عاملا، يعملون في 9679 منشأة، بنسبة 100% من الأجر الأساسي للعاملين، وهو الحد الأدني الذي قام صاحب العمل بالتأمين عليهم به والمثبت في التأمينات بحد أدنى 600 جنيه.

وحدد وزير القوى العاملة، في تصريح لـ”الدستور” نصيب ما حصل عليه قطاع السياحة “خاص وعام” من إجمالي المبلغ المنصرف حتى الآن خلال الجائحة، بنحو 926 مليوناً و929 ألف جنيه، تم صرفها لنحو 531 الفاً و350 عاملا، يعملون في   9474 منشأة.

أما بالنسبة لقطاع الغزل والنسيج (خاص وعام)، فأكد الوزير أنه تم صرف 100 مليون و212 ألف جنيه، تم صرفها لنحو 77 ألفا و725 عاملا، يعملون في 100 منشأة، مشيرا إلى أنه تم أيضا صرف 65 مليون و342 جنيها لنحو 23 ألفا 444 عاملا، يعملون في 105 منشأة  بقطاعات خاص وعام.

وأشار وزير القوى العاملة، إلى أنه تم وضع قواعد للصرف للقطاعات المتضررة خاصة لقطاع السياحة، وفقًا لها يتم تقديم الطلبات إلى الاتحاد العام للغرف السياحية لمراجعتها وتقديمها إلى الصندوق والذي بدوره يقوم بمراجعتها مع التأمينات الاجتماعية، وعلى آثره يتم الصرف للمنشآت المتعثرة بموجب شيكات أو تحويلات بنكية على الحساب الخاص بها.

وأضاف وزير القوى العاملة، أن حسابات صندوق رعاية العمالة غير المنتظمة بالوزارة ومديرياتها ساهمت في منحة الـ500 جنيه التي وجه بها الرئيس السيسي، للعمالة غير المنتظمة المتضررة من جائحة فيروس كورونا، بما قيمته مليار و400 مليون جنيه.

وأشار الوزير أن الوزارة سلمت 200 ألف بوليصة تأمين تكافلي ضد الحوادث الشخصية تغطي الوفاة، أو العجز الكلي المستديم أو الجزئي للعمالة غير المنتظمة وصغار الصيادين، على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك من أصل 500 ألف من إجمالي المستهدف من الوثيقة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *