يشغل فيروس كورونا بال العالم بأجمعه حيث تتفاوت الأعراض بين مريض والآخر خاصة في ظل ظهور السلالة الثالثة الخاصة بالفيروس، وقلق الجميع من مصير الهند، حيث ترتفع نسبة الوفيات اليومية الخاصة بالفيروس، فما بين كبار السن والشباب تتفاوت الأعراض والنتيجة الخاصة بالإصابة.

 

وقال الدكتور محمد فطين استشاري أمراض الدم إنه، يجب على الجميع في الوقت الحالي الالتزام بإرتداء الكمامة ولا يتم الاستغناء عنها مهما كانت الظروف، فالأمر لم يعد هين بالنسبة لانتقال الفيروس بصورة سريعة، حيث يتم انتقاله عن طريق الرذاذ عبر الجهاز التنفسي.

 

أضاف في تصريحات لـ”الدستور” يجب تجنب التجمعات خاصة فى الأماكن المغلقة، بسبب عدم تجديد الهواء ويصبح التعرض للفيروس أضعاف ما سيكون في نفس الظروف في الهواء الطلق، فكمية الفيروس تلعب دور كبير في شدة المرض ونرى ذلك في الأطقم الطبية المعرضة للفيروس بشكل يومي وإصابتهم بأعراض شديدة.

 

ونصح أصحاب الأمراض المزمنة قائلًا: هم أقل مناعة بالمقارنة بالشخص السليم خاصة مرضى الكانسر والمتلقين للعلاج الإشعاعي والمناعي فهم عرضه لأي فيروس بخلاف الكورونا، ولابد من إتباع التعليمات الخاصة بكافة الأشخاص من تجنب التجمعات، والنوم بشكل منتظم.

 

وشدد فطين على تلقي أصحاب الأمراض المزمنة للقاح الخاص بفيروس كورونا فهم أكثر الفئات احتياجًا لهذا الأمر حاليًا، ما يساعد في الحماية من الفيروس.

 

وأوضح: استخدام الكحول على الأيدي بشكل مستمر يحمي الشخص من الفيروس لانتقاله عن طريق لمس الأسطح الملوثة وبعدها لمس الفم أو الأنف، ومن الأخطاء الشائعة ارتداء الجوانتي الطب لفترات طويلة للأشخاص العاديين حيث أنها آداة لنقل الفيروس بالخطأ عكس ما هو معتقد للبعض، فيقتصر ارتداؤه في حالة التعامل مع مريض أو لمس السطح الملوث ثم يتم التخلص منه فورًا.

 

 ينصح ايضًا بتغيير الملابس بعد مخالطة الشخص المريض ووضعها للغسيل ومسح الأسطح الملوثة بكلور مخفف، أما في الوقت الحالي فينصح بتلقي المصل في أقرب فرصة علمًا بأن المصل يقلل من انتقال العدوى لكنه لا يحمي تمامًا.

 

أعراض الفيروس الجانبية 

وتابع الدكتور محمد فطين أن الهدف الأساسي من تلقي الفيروس هو التقليل من الأعراض الجانبية الشديدة للفيروس حال انتقاله والتخفيف من شدة المرض و تقليل نسبة الوفاة، والدليل على ذلك قلة أعداد الإصابات في دولتى انجلترا و أمريكا بعد تطعيم أعداد شريحة كبيرة من شعوبهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *