أعلنت جامعة أسيوط، وضع عدد من الضوابط الملزمة لتطعيم شباب الأطباء باللقاح المضاد لفيروس كورونا، من أجل الإسراع فى سير حملة تطعيم الأطقم الطبية بمستشفيات أسيوط الجامعية، وزيادة عدد المستفيدين منها.

وقال الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، أن الضوابط جاءت تنفيذا لتوجيهات الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، بتشديد الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا داخل كل قطاعات الجامعة، وتوفير كل السبل الهادفة إلى توفير بيئة صحية آمنة لأفرادها.

الأطباء الجدد يقدمون ما يفيد تطعيمهم باللقاح أو تعافيهم حديثا من الإصابة بكورونا

وأوضح رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، في بيان، أن تلك الضوابط تتضمن على الأطباء الجدد، تقديم ما يفيد تطعيمهم باللقاح، أو تعافيهم حديثا من الإصابة بفيروس كورونا قبل استلامهم العمل بمستشفيات الجامعة، أو الحصول على سكن باستراحة النواب، وهي الإفادة المطلوبة من الأطباء الأقدم من المقيمين والهيئة المعاونة من أعضاء هيئة التدريس، كشرط لدخولهم أية امتحانات بمرحلة الدراسات العليا.

الضوابط تهدف إلى تشجيع الأطباء على تلقى اللقاح

وأشار «عطية»، إلى أن تلك الضوابط، تهدف إلى تشجيع الأطباء على تلقي اللقاح دون تأخير، وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا بين أفراد الأطقم الطبية والمرضى المتواجدين بمستشفيات الجامعة، وتوفير أقصى درجات الوقاية للحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *