بعد تداول صورها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، تعرض «الوطن» أبرز المعلومات عن بطاقة الهوية المصرية الجديدة في نقاط.

– مدون عليها اسم صاحبها باللغتين العربية والإنجليزية، ورقم البطاقة بالإنجليزية.

– لأول مرة تضيف بطاقة الهوية المصرية الجديدة فصيلة الدم لحاملها.

– مدعمة بشريحة إلكترونية مزودة بجميع البيانات الشخصية لصاحب بطاقة الهوية المصرية الجديدة.

– مزودة بأكواد سهلة القراءة لربطها بأنظمة التموين والصحة وجواز السفر الشخصي، ولتسهيل حركة الطيران والتنقل.

– تتخذ في تصميمها الشكل الفرعوني، لتعبر عن الهوية المصرية والحضارة القديمة.

– مدون عليها تاريخ ومكان ميلاد والجنس لحاملها، وموعد انتهاء سريان بطاقة الهوية المصرية الجديدة.

– الصورة الشخصية بها ملونة ملتقطة بكاميرات ديجيتال بدلا من كاميرات الويب المستخدمة.

– لا يوجد في بطاقة الهوية المصرية الجديدة خانة للديانة.

– بطاقة الهوية المصرية الجديدة مجرد اقتراح عبر «فيس بوك» لشاب يدعى طارق أحمد عبد الله، يعمل في الدعايا والإعلان.

– لم يتم التواصل بين مصمم بطاقة الهوية المصرية الجديدة وبين أي جهة معنية لتنفيذ الفكرة حتى الآن.

وكان مصدر مسؤول بوزارة الداخلية صرح بأنه لا صحة لما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تغيير بطاقة الرقم القومى الحالية، أو استبدالها بأخرى.

مقترح «طارق» لبطاقة الهوية المصرية الجديدة

وأوضح طارق أحمد عبد الله، مصمم بطاقة الهوية الوطنية المصرية الجديدة، في حديثه مع «الوطن»، أنها مجرد فكرة تسويقية ضمن أفكار مجال عمله في مجال الدعايا والإعلان، الذي عمل فيه منذ 20 عامًا في مصر والسعودية، مع شركات متعددة الجنسيات وهيئات ووزارات وقيادات علي بالمملكة.

واعتاد «طارق» على تقديم بعض من أفكاره المقترحة على «فيس بوك» بغرض تجديد لأفكاره، ومشاركتها مع متابعيه، دون البحث عن مقابل مادي أو ما إذا كانت ستنفذ أم لا، بل هى مجرد أفكار لديه يترجمها إلى مقترحات ينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفًا أنهم لم يحدث تواصل بينه وبين الجهات المعنية في هذا الشأن من أجل تنفيذ مقترحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *