أكدت وزارة التعاون الدولي عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن تطوير الخط الثالث لمترو القاهرة الكبرى هو أحد المشروعات التي تعمل على تحسين كفاءة نظام النقل في مصر، موضحة أنه يستخدمه 900 ألف راكب يوميًا ما يقلل من الازدحام المروري ويوفر الوقت و الوقود، فضلاً عن أنه يحد من التلوث البيئي.

وأشارت الوزارة إلى أنه يتم تطوير الخط الثالث للمترو بالتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) والاتحاد الأوروبي (EU) وفرنسا؛ بتمويل تنموي يبلغ قيمته حوالي 944 مليون يورو، حيث يبلغ طول المرحلة الثالثة للخط حوالي 17.7 كم ويمتد من العتبة إلى إمبابة ويشمل 15 محطة.

وتتضمن المرحلة الثالثة من تطوير الخط الثالث لمترو الأنفاق إنشاء عدد من الإشارات والتحكم المركزي في الاتصالات، بالإضافة إلى التطوير الكهروميكانيكي، وتطوير السكك الحديدية، فضلاً عن تطوير آلات التذاكر الحديثة.

ويتماشى تطوير الخط الثالث لمترو القاهرة مع الهدف الثامن من أهداف التنمية المستدامة: وهو العمل اللائق والنمو الاقتصادي؛ كما يتماشى مع الهدف التاسع وهو الصناعة والابتكار والبنية التحتية ؛ والهدف الثالث عشر : وهو العمل على تحسين المناخي.

ويهدف دور التعاون الدولي لدعم مشروعات قطاع النقل والمواصلات، تعزيز كفاءة نظام النقل العام وتشجيع التحول الإيجابي من السيارات الخاصة وبالتالي التخفيف من الازدحام والمشاكل البيئية المرتبطة بها، مما يساهم في التخفيف من تغيير المناخ.

Screenshot_20210504_223246

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *