أكد رئيس الجمعية الفلكية السورية الدكتور محمد العصيري، أن جسم الصاروخ الصيني الذي حمل مركبة الفضاء الصينية سيعبر فوق سوريا عند الساعة 2:48 فجراً وأنه قد يكون مشاهداً بالعين المجردة وسيأتي من الجهة الجنوبية الغربية باتجاه الشمالية الشرقية وأن الجمعية ستكون متابعة له بشكل كامل وستضع المتابعين بصورة كل جديد.

وكان عدد من خبراء الفضاء الدوليين حذروا من سقوط جسم صاروخ صيني «الجزء الرئيس من مركبة الإطلاق والبالغ وزنه 20 طناً» الذي حمل مركبة الفضاء الصينية على الأرض في الأيام القليلة المقبلة بعد استخدامه لإطلاق الوحدة الأساسية لمحطة الفضاء الصينية الجديدة، مشيرين إلى أن هذا الجزء الرئيس لا يمكن توجيهه وليس له مسار للسقوط في البحر عند نقطة محددة مسبقاً.

وفي تصريح لوكالة الأنباء السورية «سانا»، أشار العصيري إلى أن العالم كله يتابع لحظة بلحظة مسار جسم الصاروخ الصيني ونحن كجمعية فلكية سورية نتابع وبدقة وننقل إحداثيات الأماكن المتوقعة لسقوط الصاروخ ونلاحظ أن الهامش ما زال كبيراً ولكن هناك نقاطا قريبة من سوريا.

وأضاف العصيري أن خبراء الفضاء صرحوا بأن الأمر في أسوأ الأحوال سيكون مثل حادث تحطم طائرة صغيرة لكنه سيمتد على خط بطول مئات الكيلومترات وهذا كاف لإحداث أضرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *