لقى شاب مصرعه، فى مركز بسيون التابع لمحافظة الغربية، «قبل ساعات على السحور»، إثر تعدى شقيقه عليه بسلاح أبيض بسبب  خلافات أسرية تطورت إلي حد «الاشتباك بالأيدى».

تلقى اللواء هانى مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز بسيون يفيد بمصرع مواطن في مشاجرة بالأسلحة البيضاء.

على الفور انتقل الرائد محمد عمار، رئيس مباحث مركز بسيون والنقيب فتحى سرحان معاون المباحث إلى مكان الحادث، حيث تبين مقتل «ح.ع.ا»، وبالفحص تبين أن شقيقه تعدى عليه بسلاح أبيض لخلافات عائلية في مشاجرة بالأسلحة البيضاء، حيث تم ضبط المتهم وبتطوير المناقشة معه أقر بالواقعة وتمت إحالته للنيابة العامة للتحقيق والتي قررت ندب الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنها.

وفى سياق آخر، لقى شاب مصرعه «صعقا بالكهرباء»، في قرية منيل الهواشات، التابعة لمركز طنطا، في محافظة الغربية، أثناء ري أرضه الزراعية، بسبب وصول التيار الكهربائي من أحد الأعمدة.

تلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز شرطة طنطا، يفيد بمصرع «محمد م.»، 25 سنة، مقيم بقرية منيل الهواشات، بدائرة المركز، نتيجة تعرضه للصعق بالكهرباء، أثناء عمله في أرضه الزراعية.

وكشفت التحريات الأولية: أن الشاب لفظ أنفاسه الأخيرة أثناء ري أرضه الزراعية، في ظل وجود أحد أعمدة الكهرباء بالأرض موقع الحادث، حيث تبين من المعاينة أنه غير آمن، ما أدى إلى صعقه ووفاته في الحال.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق واستكمال الإجراءات القانونية، وأمرت النيابة بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، والتصريح بدفنها بعد ورود تقرير الصفة التشريحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *