أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، الثلاثاء، نجاح جهود إنقاذ حياة طفل 4 سنوات بمستشفى التضامن بورسعيد، وذلك بعد ابتلاعه لجسم معدني.
 

أكد الدكتور مصطفي شعبان، مدير مستشفى التضامن ببورسعيد أن طفل في الرابعة من عمره وصل إلى قسم الطوارئ محولاً من طوارئ مستشفى النصر التخصصي بعد ابتلاعه جسم معدني غريب “دلاية سلسلة”، حيث ظهرت بالأشعة التشخيصية عالقة بالمرئ، وعلى الفور تم مناظرة الحالة وسحب التحاليل و التدخل بجراحة فورية لانقاذ الحالة.
 

ونجح الفريق الطبي في استخراج الجسم المعدني بواسطة منظار المعدة الخاص بالأطفال بالمستشفى، والذي وجد عالقاً بمنتصف المرئ، وتم وضع الطفل تحت الملاحظه حتى الاطمئنان عليه، وأجرى التدخل بالمنظار الدكتور رامي جمال، أخصائي الجهاز الهضمي والمناظير، وأحمد أمين أخصائي التخدير بالمستشفى.

وأكد الدكتور عادل تعيلب، مدير الرعاية الصحية ببورسعيد أن مستشفى التضامن تتميز، دون غيرها، بوحدة مناظير الجهاز الهضمي والقنوات المرارية للكبار والأطفال، وأن المستشفى على استعداد كامل ودائم للتعامل واستقبال جميع مشاكل الجهاز الهضمي لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد.

الطفل المصاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *