في مفاجأة غير متوقعة، منح الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لقب رجل مباراة مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان للاعب روبن دياز، ولم تمنحها للدولي الجزائري رياض محرز الذي سجل هدفي اللقاء.

قاد الدولي الجزائري رياض محرز فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه بعد فوزه في إياب نصف نهائي البطولة على باريس سان جيرمان الفرنسي بهدفين نظيفين، سجلهما الدولي الجزائري محرز، بعد أن سجل في مباراة الذهاب الهدف الثاني في المباراة.

وبذلك تكون حصيلة رياض محرز خلال نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ثلاث أهداف في مبارتي الذهاب والإياب.

وعلى أرضية ملعب «الاتحاد» في مدينة مانشستر، تقدم السيتي عند الدقيقة 11 عبر اللاعب الجزائري رياض محرز، وفي الشوط الثاني، أطلق محرز رصاصة الرحمة على سان جيرمان بتسجيله الهدف الثاني، عند الدقيقة 63، ليسيطر اليأس والتوتر على لاعبي الفريق الفرنسي حتى نهاية اللقاء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *