رشحت صحيفة “ذا ناشيونال” مصر كوجهة سياحية مفضلة للمقيمين في دبي، لاسيما وأن مصر من الدول القريبة نسبيا التي لا تأخذ فترات طويلة للسفر إليها من الإمارات العربية المتحدة.

ووفقا لـ”ذا ناشيونال”، فقد نصحت السلطات الإماراتية الناس بعدم السفر ما لم يتم تطعيمهم وهناك بعض الدول لا تقبل سوى المسافرين الذين حصلوا على كلتا حقنتين من لقاح Covid-19، ولكن هناك أمور أخرى يمكن أن تكون فيها متطلبات الدخول بسيطة مثل اجتياز ماسح ضوئي حراري أو إظهار نتيجة اختبار PCR سلبية.

وتابعت الصحيفة: بالطبع، بعض الناس ليسوا مستعدين تمامًا للسفر ونظرًا لأننا ما زلنا في خضم جائحة عالمية، فهذا منطقي تمامًا.

ونصحت “ذا ناشيونال” راغبي السفر بالطائرة بالتعرف على جميع المستندات المطلوبة للوجهة السياسحة المقصودة وإجراء بحث حول مستوى وعدد حالات كورونا في هذه الوجهة السياحية، فضلا عن معرفة المزيد عن السياسات المحلية المتعلقة بارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي واحتياطات السلامة الأخرى.

وتطلب كل من دبي وأبو ظبي من المسافرين إظهار نتائج اختبار كورونا السلبية عند الهبوط في الإمارات العربية المتحدة، على الرغم من وجود استثناءات للأطفال.

وتعني التحديثات الأخيرة لسياسة الوصول في أبوظبي أن المقيمين في الإمارات العربية المتحدة العائدين إلى العاصمة يحتاجون فقط إلى الحجر الصحي لمدة خمسة أيام، بدلاً من 10، إذا تم تطعيمهم بالكامل، يحتاج المسافرون الذين لم يتم تطعيمهم بعد إلى عزل أنفسهم لمدة 10 أيام ما لم يسافروا إلى الإمارات العربية المتحدة من دولة مدرجة في قائمة أبوظبي الخضراء.

وحول مصر، قالت ذا ناشيونال إنها مرشحة وبقوة كوجهة سياحية للمقيمين والمسافرين في دبي، حيث يمكن الاستمتاع بالمقابر المغطاة بالرمال والأهرامات القديمة ونهر النيل والأسواق الصاخبة، فضلا عن احتفالات الأعياد في مصر، كما توفر المدن الساحلية ملاذًا هادئًا مع فرصة كبيرة لاستكشاف الحياة البحرية.

وعن كيفية الوصول الى مصر، قالت “ذا ناشيونال”: هناك العديد من شركات الطيران التي تعمل بين الإمارات العربية المتحدة ومصر، مع خيارات مباشرة إلى الإسكندرية والقاهرة، حيث تطلق العربية للطيران من الشارقة  رحلات إلى الاسكندرية بتذكرة قيمتها 1300 درهم، كما تعمل الاتحاد للطيران من أبو ظبي إلى القاهرة بأسعار العيد من 1305 دراهم، ومن دبي هناك مجموعة من طيران الإمارات ومصر للطيران، بأسعار تبدأ من 1،552 درهم.

ويبلغ متوسط ​​أوقات الرحلات الجوية حوالي ثلاث ساعات ونصف الساعة إلى العاصمة المصرية.

كما يحتاج المسافرون الذين يصلون إلى القاهرة إلى إظهار نتائج اختباركورونا السلبية الصادرة قبل 72 ساعة على الأقل من المغادرة، ومع ذلك يُعفى الأطفال دون سن 6 سنوات.

إذا كنت مسافرًا مباشرةً إلى الغردقة أو مرسى علم أو شرم الشيخ أو طابا، فيمكنك إجراء اختبار عند الوصول حيث  سيكلفك 30 دولارًا، لكنك ستحتاج بعد ذلك إلى الحجر الصحي في غرفتك بالفندق حتى يتم إصدار نتائج سلبية.

كما يجب على جميع المسافرين إلى مصر أيضًا ملء نموذج البيان الصحي الذي سيتم توزيعه على الركاب عبر شركات الطيران الخاصة بهم.

وتابعت الصحيفة: الفنادق مفتوحة وتعمل، ولا يوجد حظر تجول، ولكن معظم المطاعم والمقاهي تغلق بحلول الساعة 10 مساءً، ولا يُسمح بأكثر من ستة أشخاص على طاولة واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *