ضرب زلزال بقوة 5.7 درجة جزيرة “هالماهيرا الغربية” بإقليم “مالوكو الشمالية” الإندونيسي صباح اليوم الأربعاء، لكن من غير المحتمل أن يتسبب في حدوث موجات مد عاتية (تسونامي)، طبقا لما ذكرته وكالة أنباء أنتارا الإندونيسية اليوم.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية وعلوم المناخ والجيوفزياء إن الزلزال الذي وقع حوالي الساعة الخامسة و59 دقيقة صباحا بتوقيت غرب إندونيسيا، تم تحديد موقعه على خط عرض 1.53 شمالا وخط طول 19ر127 شرقا.

وأضافت الهيئة أن مركز الزلزال وقع على بعد حوالي 48 كيلومترا شمال غرب جزيرة “هالماهيرا الغربية” وعلى عمق 133 كيلومترا، وحتى اليوم الأربعاء، لم ترد أي تقارير فورية عن سقوط ضحايا في أعقاب الزلزال.

وكان زلزال بقوة 6.2 درجة قد ضرب منطقتي “ماجيني” و”ماموجو” بإقليم “سولاويسي الغربية ” في 15 يناير الماضي، مما أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة المئات الآخرين.

وفي كثير من الأحيان تضرب زلازل أجزاء مختلفة من إندونيسيا حيث تقع البلاد على حلقة النار حول المحيط الهادي، حيث تتقابل العديد من الصفائح التكتونية وتسبب نشاطا بركانيا وزلزاليا بشكل متكرر.
 

وعلي صعيد أخر، دعا وزير التجارة الإندونيسي محمد لطفي، في بيان اليوم الثلاثاء، منصات التجارة الإلكترونية إلى تقديم عروض ترويجية وشحن مجاني للعملاء خلال أسبوع التسوق عبر الإنترنت الذي يبدأ غدا ويستمر حتى 13 من الشهر الجاري.
 

ووفقا لما نقلته وكالة “بلومبرج” للأنباء فإن التدابير تهدف إلى تحفيز الإنفاق، بعدما اختصرت البلاد، صاحبة أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، فترة عطلة العيد، وحظرت عودة المواطنين إلى مناطقهم لمنع تزايد الإصابات بكورونا.
 

وكانت الحكومة قد خططت في البداية لدعم تكلفة الشحن للمهرجان.

 

ومن المتوقع أن تشارك نحو 72 منصة للتجارة الإلكترونية في المهرجان الذي سيقدم منتجات محلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *