قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، إن الهند سجلت 46% من الإصابات العالمية الجديدة على مستوى العالم الأسبوع الماضي، إلى جانب ربع الوفيات.

وأدى ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في الهند، والتي تشمل السلالة الهندية الشديدة العدوى، إلى امتلاء أسرة المستشفيات عن آخرها ونفاد الأوكسجين وزيادة تدفق الجثث على المشارح والمحارق.

وتوفي الكثيرون في سيارات الإسعاف ومرائب السيارات وهم ينتظرون سريرا شاغرًا في مستشفى أو اسطوانة أوكسجين.

وأشارت المنظمة في تقريرها الأسبوعي عن الأوبئة،  إلى ن 5.7 مليون حالة إصابة سُجلت على مستوى العالم الأسبوع الماضي وأكثر من 93 ألف وفاة. وسجلت الهند وحدها 2.6 مليون حالة إصابة جديدة بزيادة بنسبة 20% عن الأسبوع السابق، و23231 وفاة.

وتستند البيانات إلى الإحصاءات الرسمية مما يعني أن نسبة الهند قد تكون أعلى بكثير إذ يعتقد العديد من الخبراء أن عددا كبيرا من الإصابات والوفيات لا يُسجل وسط الضغوط الكبيرة على النظام الصحي. ويمثل سكان الهند نحو 18 بالمئة من إجمالي سكان العالم.

وتجاوزت الهند أمس الاثنين حاجز 20 مليون حالة إصابة لتصبح ثاني دولة تصل لهذا الرقم بعد الولايات المتحدة.

أظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية اليوم الأربعاء أن العدد الوفيات اليومي ارتفع إلى رقم قياسي بلغ 3780 وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية وتم تسجيل 382315 حالة إصابة جديدة اليوم الأربعاء.

اصابات كورونا حول العالم
أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم يقترب من 154.4 مليونا حتى صباح اليوم الأربعاء، فيما تجاوز عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم 1.19 مليار جرعة.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، عند الساعة 0700 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات تجاوز 154 مليونا و 367 ألف حالة.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 91 مليونا، فيما ارتفع إجمالي الوفيات لثلاثة ملايين و 228 ألف حالة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *