سادت حالة من الغضب بين أهالى العريش إثر انقطاع مياه الشرب لليوم الثامن على التوالى عن أحياء المدينة، وتقدم الأهالى بعدة شكاوى لرئيس شركة المياه بشأن انقطاع المياه عن جميع أحياء المدينة.

وقال محمد حجاج، من أهالي المدينة، إن المياه يجري قطعها في هذا التوقيت وتحديدا أواخر شهر رمضان، وأضاف حجاج أن خطوط المياه الجديدة التي جرى إحلالها وتجديدها لم تعد بفائدة تذكر على المواطن مطالبا النواب بالتدخل وفتح تحقيق فى هذا الموضوع.

برلمانى يبحث مع المحافظ أسباب القطع

وأكد رحمى بكير عضو مجلس النواب عن دائرة العريش، تواصله مع المسؤلين فى شركة المياه لمعرفة أسباب انقطاعها عن وسط المدينة، لافتا إلى أنه طلب لقاء المحافظ لمناقشة الأزمة وسبل حلها.

وكانت مياه الشرب انقطعت عن مدينة العريش بشمال سيناء، في وقت سابق، بسبب كسر في الخط الرئيس المغذي للمدينة بقطر ألف مليمتر.

وحينها قالت شركة مياه الشرب والصرف الصحي في بيان لها: «سيتم المرور على خط المياه قطر 1000 مم صباحًا، في المسافة من مدينة القنطرة شرق وحتى محطة رفع المياه بمنطقة التلول والكشف عن سبب عدم وصول المياه، وتنفيذ أعمال الصيانة والإصلاح المطلوبة».

وأضافت الشركة: «سنوافيكم بالانتهاء من تنفيذ أعمال الصيانة والإصلاح وإعادة التشغيل وضخ المياه مرة أخرى إلى مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء».

الجدير بالذكر أن شركة المياه أعلنت قبيل شهر بأنه تم تغيير جميع الخطوط القديمة وتحويلها على الشبكة الجديدة الموحدة، مؤكدة أن المياه سوف تكون دائمة الضخ بأحياء المدينة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *