“كذبة أبريل” تستنفر الشرطة والقضاء فى بلجيكا خلال فترة العزل العام




تحركت الشرطة البلجيكية والنيابة للتحقيق فى إعلان نُشر على موقع «فيسبوك» عن حفل ضخم في متنزه بالعاصمة بروكسل خلال العزل العام الذى تفرضه بلجيكا لاحتواء فيروس كورونا، كان الغرض من الإعلان هو أن يكون كذبة أبريل، لكنه دفع الشرطة وممثلى الادعاء للتحرك بعد أن قال نحو 20 ألفاً إنهم يعتزمون الحضور، بحسب صحيفة الاتحاد.


 


وعد الإعلان، الذي نشر فى مارس الماضى، باستضافة مجموعة من منسقي الأغاني ومشغلي الأسطوانات والمغني والمنتج كالفين هاريس وفرقة «دافت بانك» الفرنسية، رغم انفصال أعضائها، في متنزه «بوا دو لا كامبر»، أكبر متنزهات العاصمة بروكسل مساء اليوم الخميس.


 


يجيء الإعلان عن الحفل بعد أن دخلت بلجيكا عزلاً عاماً ثالثاً تقتصر فيه التجمعات الخارجية على أربعة أفراد، وأبلغت الشرطة، عامة الناس بأنه لن يكون هناك حفل.


 


وقالت الشرطة فى تغريدة «لم يصدر تصريح بحفل وستنتشر الشرطة بكثافة هناك»، أما المدعون العامون فى بروكسل، فقالوا إن من لا يلتزمون بالتدابير الصحية سيواجهون إجراءات قانونية وبدأوا تحقيقاً في من يقف وراء دعوة الفيس بوك.


 


وتدفق سكان بروكسل، بالفعل، على المتنزه هذا الأسبوع الذي ساده طقس مشمس. ومعظمهم سمع بالحفل «الكذبة».


 


قالت جوليا فيراري، طالبة المدرسة الثانوية، إنها ظنت أن عدداً كبيراً من الناس سيأتون، وأضافت «لكنى أعتقد أن السلطات ستفعل كل ما في وسعها للتأكد من عدم حضور عدد كبير للغاية، ومن البداية.. ربما تغلق المتنزه».

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *