ماليزيا تدفع لسنغافورة 76.3 مليون دولار تعويض بعد إلغاء مشروع خط سكة حديد




أعلنت شركة المحاماة Pinsent Mason  اليوم الخميس، علي موقعها الرسمى، أن ماليزيا دفعت لسنغافورة 76.3 مليون دولار كتعويض بعد إلغاء مشروع القطار السريع “كوالا لمبور- سنغافورة”.


 


ووفقا لبيان مشترك أصدره وزيرا النقل في الدولتين، التعويض يغطي أقل من نصف استثمارات سنغافورة في المشروع، والتكلفة التي تحملتها نتيجة لفترة تعليق المشروع لمدة عامين واللتان تقدرا بحوالى 200.4 مليون دولار.


 


واتفقت الدولتان في عام 2016 علي اتمام المشروع الذي كان سيجعل الرحلة تستغرق 90 دقيقة بدلا 4 ساعات بالسيارة، ولكن في عام 2018 اتفقتا علي تجميد العمل في المشروع – الذي كان سيبلغ طوله 350 كيلومتر – لمدة عامين لحين الاتفاق علي مواصفات وشروط ترضي الطرفين علي أن تدفع ماليزيا 11.4 مليون دولار مقابل ذلك التعليق.


 


واستمر تجميد المشروع لـ7 شهور أخرى فى 2020 قبل أن يتم إلغاء الاتفاق تماما رسميا فى يناير 2021 بعد فشل الدولتين فى الوصول لاتفاق.


 


ومن الجدير بالذكر أن تكلفة المشروع الإجمالية كانت مقدرة بـ17 مليار دولار.