الحكاية فيها «حسن» .. تفاصيل جديدة في تقرير إسراء عماد – المحافظات


ظهرت تفاصيل جديدة في قضية إسراء عماد ، تلك التي اعتدى عليها زوجها في الإسكندرية ، وحاولها ، نتيجة الأسرية ، وبين شقيقه ووالدته ، الموضوع الذي أثار ضجة كبيرة نتيجة لما آلت إليه حالته الصحية من طعنات في وجهها و لما جسدها.

حاول المتهم «محمد. م »، 24 سنة ، التنصل من جريمته ، وتحويل قضية ، بكونها دفاع عن الشرف ، حيث ادعى أن زوجته كانت تحادث صديقه« حسن ».

وقال الدكتور أحمد مهران ، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية ، ومحام المجني عليها ، إن «إسراء» حضرت أمس الخميس ، أمام لقمة المنتزه أول ، للإدلاء بأقوالها ، حيث نفت ما قاله زوجها مقابل فعلته دفاعا عن الشرف ، مؤكدة أنها تعرف «حسن» كونه صديق زوجها ، وفي أحد المرات ذهبت مع زوجها إلى منزله ، حيث تربطهم صداقة أسرية.

وحينها رفضت الرجوع إلى زوجها لما يسمى حماتها «مهران» لـ «الوطن». من أذى من زوجها وأسرته.

وأثناء وجودها في علاقة مشتركة في الشارع.

وطالبت «إسراء» حينها أن تأخذ حقها إلا لم يكن لديك بالفعل ، فحاولت كسر زجاج السيارة فقام بضربها وطعنها أكثر من مرة ، في عدم وجود شقيقه ووالدته ، قبل أن يدخلها إلى السيارة الأجرة التي تملكها والدته ، ومن ثم اتصل للاستغاثة به ، وحينها حضر شقيقه ووالدته ، فقال شقيقه: «إيه اللي عملته دا .. أنت كدا هتودينا في داهية» ، بينما قالت أمه: «لفها في ملاية وارميها في البحر».

وأشار إلى أن مشاعر مشاعره لتجميعها إلى المستشفى ، بينما كان حينها وشريكه معه.

ومؤخراً ، و مؤخرًا ، و مؤخرًا ، و مؤخرًا ، و مؤخرًا ، و مؤخرًا.

ولفت المحام إلى أن «إسراء» إنشاء ما تنتهي بإدلاء بأقوالها ، تم تقديم خطاب إلى المستشفى ،

جدير بالذكر أنه قد تم اختياره لمدة 15 يومًا من التحقيق ، فيما حدد المستشار عمر الركايبي ، رئيس نيابة المنتزه أول بالإسكندرية ، مساء أمس الخميس ، إخلاء سبيل ، شقيق زوج «إسراء عماد» وحماتها ، واقعة ، والاداء عليها وتمزيق وجهها وجسدها بـ «مطواة وذلك بعد انتهاء التحقيقات ووصول البحث ، وذلك باستخدام قسط كفاية.