وجهت الولايات المتحدة، تحذيرا إلى روسيا من “ترهيب” أوكرانيا، التى أشارت بدورها إلى أن موسكو تعزز انتشار قواتها عند الحدود.


وأعرب الناطق باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس فى تصريحات أوردتها قناة “الحرة الأمريكية”،  عن قلق بلاده حيال تحركات روسيا الأخيرة التى وصفها بالعدائية والاستفزازية فى شرقى أوكرانيا .


وشدد برايس على دعم بلاده الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها فى مواجهة روسيا فى دونباس وشبه جزيرة القرم.


جاء ذلك بعد رصد تواجد حشود روسية فى مناطق تماس مع أوكرانيا، تقابلها حالة تأهب قصوى فى صفوف القوات الأوكرانية، عقب مناوشات دموية شهدتها المنطقة الحدودية شرقى أوكرانيا، الأسبوع الماضى وأسفرت عن مقتل أربعة جنود أوكرانيين.


بدوره قال القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية رسلان خومتشاك، إن روسيا تعزز وجودها العسكري بالقرب من الحدود في تهديد لأمن بلاده واتهم موسكو باتباع “سياسة عدوانية” تجاه كييف.


وفي تصريحات أمام البرلمان، قال خومتشاك أيضا إن الانفصاليين الموالين لموسكو ينتهكون بشكل ممنهج وقف إطلاق النار الذي أُبرم في يوليو 2020.


وتراشقت أوكرانيا وروسيا باتهامات تأجيج العنف في الصراع بشرق أوكرانيا الذي تقول كييف إنه أسفر عن مقتل 14 ألف شخص منذ 2014.


وتتبادل القوات الحكومية والانفصاليون الموالون لروسيا الاتهامات بخرق الهدنة ويقول نواب بالبرلمان إن 26 عسكريا أوكرانيا لاقوا حتفهم حتى الآن هذا العام بينهم أربعة قتلوا على يد قناصة في الأسبوع الماضي.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *