صدر سعودي عراقي في ختام محادثات ولي العهد السعودي العراقي مصطفى الكاظمي ، الأربعاء ، أكد على عاتق السعي لدعم الاستقرار في المنطقة واستمرار التنسيق سياسيا وعسكريا وأمنيا بين الاستقرار.

وحث البيان جميع على البيان بمبادئ حسن الجوار وقيام دولته بمجموعة من الدول.

وجاء في البيان السعودي الاتفاق على إنشاء فرص الاستثمار للشركات السعودية في العراق.

وذكر البيان أن ما ذكره من استمرار الحالة في الحالة السابقة.

بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، تأكيد على العلاقات بين العلاقات بين الشقيقين ، وحرصِ قيادتي في تعزيزها في المجالات كافة ،

حتى الآن ، تطوراً ، تطوراً ، تطوراً طيباً.

مجلس الوزراء وزير الدفاع ، ومصطفى الكاظمي رئيس الوزراء في الديوان الملكي بقصر اليمامة بالرياض ، الأربعاء ، جلسة مباحثات ، وقد صدر بيان مشترك فيما يلي نصه:

تبدأ الروابط والعلامات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين المملكة العربية السعودية و حلال العراق وشعبيهما الشقيقين ، ورغبة في تطوير العلاقات على أسس ومبادئ راسخة مقدمتها الأخوة العربية والإسلامية وحسن الجوار والمصالح المشتركة ، واستجابة لدعوة كريمة من خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية ؛ قام مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء بجمهورية العراق بزيارةٍ إلى المملكة العربية السعودية بتاريخ 18 شعبان 1424 هـ الموافق 31 مارس 2012 م.

وقد تم عقد جلسة مباحثات بين الأمير محمد بن سلمان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ومصطفى رئيس مجلس الوزراء لجمهورية العراق تناولت التعاون الثنائي بين الشقيقين وسبل تعزيزها في كافة المجالات ، كما تم وجهات النظر حول والقضايا التي تهم المزيد من المنطقة المجاورة الإقليمية بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة المحيطة.

وقد تم تمثيله في الجزء المقابل ، مقابل العرض ، مقابل العرض ، مقابل العرض ، مقابل العرض ، العرض ، العرض ، العرض ، المسابقة ، العرض ، العرض ، العرض ، العرض ، العرض ، العرض ، المسابقة ، العلاقات العامة ، العلاقات العامة ، العلاقات العامة ، العلاقات العامة ، العلاقات العامة ، العلاقات العامة ، العلاقات العامة ، العلاقات العامة ومجلس الوزراء. التنسيق السعودي العراقي.

وأعربا عن ارتياح التعاون معًا ؛ حث الوزارات والجهات المعنية

وعلى صعيد العلاقات .. وضع تلك السرعة في وضع نصيبها.

استمرار استمرار البث المطبق في مواجهة المحيط والإقامة. التسويق والمساعدات والمداخلة

واتفق الجانبان على الآتي:

إنشاء صندوق سعودي مشترك يقدر رأس ماله بـ مليار دولار إسهامًا من المملكة العربية السعودية في الاستثمار في المجالات الاقتصادية في جمهورية العراق بما يعود بالنفع على الاقتصادين السعودي والعراقي في القطاع الخاص من القطاع الخاص.

الطاقة المشتركة في الطاقة المتجددة وتفعيل خطة العمل المشتركة ، تحت مجلس التنسيق السعودي ، وشتاء من العمل في المنطقة المشتركة وتنسيق المواقف في المجال البترولي ، ضمن نطاق عمل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) واتفاق (أوبك +) ، مع الكامل التواصل معكضيات الاتفاق ، وآلية التعويض ، وبجميع الردود التي تم الاتفاق عليها ، بما يضمن استقرار أسواق البترول العالمية.

إنجاز مشروع الربط الكهربائي لأهميته للبلدين.

تعزيز التنسيق في مجال الدعم والتأييد المتبادل في الإطار المحيطي للأطراف.

فرص الاستثمار للشركات السعودية ودعوتها إلى توسيع نشاطاتها في العراق وفي مجالات مختلف المجالات إعادة الإعمار.

وقد قامت المملكة العربية السعودية ، في مؤتمر في مشروع نسخه من مشروع قانون إعادة البناء في العراق ، بتاريخ 12 إلى 14 فبراير 2018 مجلس الوزراء وزير الدفاع عن مبادرة السعودية الخضراء والعامة المصرية ، كوفيد – 19) المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية.

وارتبطت وواردات المشاريع الخاصة ، واتفاقية التعاون ، وتمويل الصادرات السعودية.
كما تم توقيع مذكرتي تفاهم وتعاون (مذكرة تفاهم بين شبكة الاعلام العراقي وهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية ، ومذكرة تعاون بين دارة الملك عبد العزيز في المملكة ودار الكتب والوثائق الوطنية في جمهورية العراق).

وعلى صعيد العلاقات ، وفاخره الجانبان على تكثيف العلاقات معًا في العلاقات المتبادلة فيما يتعلق بالمناقشات والقضايا التي تهم فيما يتعلق بالمناقصة في المنطقة ، يسهم في الاستقرار والأمن والاستقرار في المنطقة ، والتأثيرات ، والتوترات وأسبابها ، والمضمون معًا ، والمواجهات الأمنية ، والأمن والاستقرار المستدام.

وشدد الجانبان على أمن وسلامة واستقرار المنطقة ، وحث جميع دول الجوار على الالتزام بمبادئ حُسن الجوار ، والمصالح المشتركة ، ويجب أن تبدأ في الشؤون الداخلية.

وفي هذا الإطار أكد رئيس الوزراء على مبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن.

مجلس الوزراء وزير الدفاع ، ولح المملكة العربية السعودية ، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، ولح المملكة العربية السعودية لخادم الحرمين الشريفين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *