أعلنت وزارة الصحة المكسيكية، تسجيلها 3089 إصابة و190 وفاة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، التي تواجه مستويات عالية للمتوفين جراء الجائحة.

وأفادت الوزارة، في إحصائية جديدة، بارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى “كوفيد-19” خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 3089، مقابل 5977 الأربعاء و5381 الخميس، ليصل العدد الإجمالي إلى مستوى 2247357 حالة.

كما ذكرت الوزارة أنها رصدت خلال يوم 190 وفاة ناجمة عن المرض، مقارنة مع 577 في بيانات الأربعاء و454 الخميس، ليترفع عدد ضحايا الجائحة في المكسيك إلى 203854 شخصا، بنسبة فتك حوالي 9%، ما يمثل أحد أعلى المستويات في العالم.

وتعتبر المكسيك الدولة الـ14 عالميا من حيث عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، لكنها تحتل المرتبة الـ3 من حيث حصيلة ضحايا المرض.

وفي الوقت نفسه أشار ممثلو قطاع الصحة مرارا إلى أن الأعداد الحقيقية للإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا في البلاد قد تكون أعلى بكثير من الحصيلة الرسمية.

وأظهرت إحصائية منفصلة نشرتها مؤخرا وزارة الصحة أن عدد الوفيات الفعلي قد يكون أعلى بنسبة 60% على الأقل من الحصيلة الرسمية.

وأعرب المسؤولون الصحيون في المكسيك عن قلقهم من وتيرة بطيئة لتزويد البلاد باللقاحات في الوقت الذي تدخر فيه الدول الغنية احتياطات كبيرة لها.

وفي 26 مارس أعلن نائب وزير الصحة المكسيكي، هوجو لوبيز جاتيل، أن وزارته وزعت الشحنات الأولى من لقاح “سبوتنيك V” الروسي المضاد لفيروس كورونا، وتتوقع وصول شحنات جديدة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *