أعلنت الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، رفضها أي رفع جزئي للعقوبات الأميريكية المفروضة على طهران، وفقا لما أعلنت عنه قناة “برس تي في”، نقلا عن “رويترز”.

ونقل الموقع الإلكتروني للقناة عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، قوله: “السياسة القاطعة لإيران هي رفع كل العقوبات الأميركية”.

وكانت غالينا بورتر، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، قد قالت، أمس الجمعة، إن محادثات مقررة هذا الأسبوع في فيينا لإحياء الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية عام 2015 ستركز على “الخطوات النووية التي سيتعين على إيران اتخاذها من أجل العودة للالتزام” بذلك الاتفاق.

وأكدت الولايات المتحدة أنها ستشارك في اجتماع الأسبوع المقبل في فيينا لمناقشة الاتفاق النووي، مشددة على أنها “منفتحة” على عقد محادثات “مباشرة” مع طهران، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وأفاد الناطق باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، بأنه “لا نتوقع حاليا بأن تجرى محادثات مباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في إطار هذه العملية، لكن الولايات المتحدة منفتحة على الأمر”.

وأضاف: “لا نتوقع تحقيق اختراق فورا، إذ ستكون أمامنا محادثات صعبة.. لكننا نعتقد أن هذه خطوة مفيدة إلى الأمام”..
وحسب برايس، فإن “القضايا الرئيسية المقرر بحثها تشمل الخطوات المطلوبة من إيران للعودة للالتزام بالاتفاق وخطوات لتخفيف العقوبات”.

وتصر طهران على رفع العقوبات الأميركية عنها، كشرط للعودة لالتزاماتها بالاتفاق، وهو إصرار تقابله واشنطن بالإصرار نفسه على استمرار العقوبات، لحين التوصل إلى تفاهم ينقذ الاتفاق النووي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *