في أجواء تعمها الفرحة والبهجة، تجمع الأطفال من أسر البدو والأيتام وذوي الهمم منتظرين لحظات السعادة، في حفل ترفيهي ليوم اليتيم على أرض مدينة دهب بمحافظة سيناء.

رقص بالتنورة، ألعاب، توزيع جوائز، وعروض فنية وترفيهية كان الطابع الغالب على يوم الأطفال، وعن ذلك يقول كريم نوار مسؤول مبادرة عودة الفن، إن من ضمن فعاليات المبادرة هو تنظيم حفل يوم اليتيم لأطفال محافظة سيناء وتحديدا مدينتي دهب ونويبع، بمشاركة أطفال البدو من أهل البلد، والأطفال الايتام وذوي الهمم لتقديم الدمج المناسب لهم.

تابع نوار، أن حفل الأطفال تضمن تقديم عدد من الفقرات الفنية والفلكلورية وتقديم مختلف الفنون للأطفال في حفل مبهج ترفيهي.

ووجه نوار رسالة في حفل يوم اليتيم حيث قال: “لا يوجد يتيم جميعنا نسيج واحد، وجميعنا مسؤولين عن أطفالنا، ولابد من تلبية النداءات المتكررة لاستبدال اسم يوم اليتيم بيوم الطفل”.

يقول الشيخ سويلم حميد شيخ قبيلة المزينة، إنه بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا المستجد، تم تقليل عدد الأطفال المشاركين لتفادي الزحام والتكدس، وهذا عكس ما كان يحدث في الأعوام الماضية وهو حفل كبير على منطقة مفتوحة بمسرح وفقرات فنية بحضور مدعوين من جميع منطقة دهب

قال محمد الغنام صاحب الفندق المستضيف، إن تنظيم مثل هذه الأيام الاجتماعية الخيرية هي بند هام في خطة عملنا خاصة إذا كان هذا الدعم موجه لفرحة الأطفال.

تابع الغنام، حرصنا أن تكون فقرات الحفل متنوعة من مختلف الثقافات سواء رقص التنورة أو السمسمية او الرقص البدوي، لإحياء الفرحة والبهجة في نفوس الأطفال.

فمبادرة عودة الفن تشمل عروض المواهب، معارض الفنون، ندوات، ورش عمل، محاضرات حملات توعوية وبيئية، وايضا تفعيل عملية التبادل الثقافي بين الفنون المحلية السيناوية والفنون الشعبية من باقي أنحاء الجمهورية.

فالمبادرة في دورتها الثانية بفعلياتها وانشطتها هي جزء من حلم كبير وهو تنظيم مهرجان جنوب سيناء الدولي للثقافة والفنون ليتطلع انطلاقه آخر عام ٢٠٢١، ليجذب انظار الجميع لمدينة ذات بعد تراثي وثقافي فريد.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *