اليوم، تتزين شوارع القاهرة لاستقبال موكب غير مسبوق ينقل 22 مومياء لملوك وملكات مصر القديمة تحت اسم «موكب المومياوات الملكية»، وسيتم نقلهم من المتحف المصري في ميدان التحرير، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.

وستُنقل مومياوات 18 ملكا و4 ملكات من عصور الأسر الفرعونية السابعة عشرة إلى العشرين، على متن عربات مزينة على الطراز الفرعوني تحمل أسماءهم، تباعا بحسب الترتيب الزمني لحكمها، وذلك في السادسة مساء بتوقيت القاهرة.

كانت الأزياء فى مصر القديمة شيئًا فى غاية الأهمية، والتي كانت تبرز مدى اهتمام المرأة في العصر القديم بالملابس الخاصة بها، بحسب عالم المصريات حسين عبد البصير مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية في تصريحاته لـ”الدستور”:

أزياء الملكات في مصر القديمة
وكانت ملكات الفراعنة ترتدي أزياء طويلة مسدلة ذات أكمام قصيرة، مثل ثوبين واحد فوق الآخر مثل ارتداء الفستان عليه روب ليعطيها وقار، بالإضافة إلى اختيارهم اللون الأبيض كان من أكثر الألوان المنتشرة بين الملكات، ومثال على ذلك تمثال الملكة حتشبسوت والملكة نفرتيتي فكان كل هؤلاء رمزًا للشياكة والأناقة للمصريات القدماء في اختيار ملابسهم.

تصميمات الملابس لدي الملكات
كانت ملابس الملكات المصريات تمتاز بالجمال والوقار وروعة الأقمشة وبراعة التصميم ودقة الزخرفة وكانت مرصعة بالمجوهرات والحلي، وكان من أشهر الأقمشة التي كانت ترتديها الملكات في مصر القديمة هما” الشيفون، والحرير والكتان”، وكان يوجد الحملات والكم الواسع في تصميمات الملابس، وكان أشهرهم الروب الذي ترتدية الملكة علي ملابسها وكان طويل ذات أكمام واسعة ومفتوحة.

أزياء سيدات المجتمع
سيدات المجتمع العام كانت يتشبهن بالملكات في بعض الملابس حيث أنهم كانوا يرتدون الحملات في أول طبقات الملابس ثم الملابس الطويلة وهناك أشياء أخرى مثل تصميمات الملابس من الخرز وملابس تصنع من الدوائر الصغيرة وملابس من الحملات المعدن والتي تضع عليها الشال.

أزياء سيدات الطبقة العامة
كانت ترتدي سيدات الطبقة العامة ملابس بسيطة جدا حتي لا تشبه الملكات خاصة في الحفلات يكون ملابسهم بسيطة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *