أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، دعم بلاده للعراق ورغبته في توسيع التعاون الاقتصادي والاستثمار بين البلدين، لافتًا إلى أن توجهات رئيس الحكومة العراقي تصب في صالح تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، أجراه الرئيس الفرنسي، اليوم السبت، مع رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وفقًا لما ذكره المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي عبر صفحته الرسمية بموقع “تويتر”.

وأكد الكاظمي، خلال المحادثات الهاتفية مع الرئيس الفرنسي، أن العراق ماضٍ في بناء علاقات تعاون وتبادل متزنة مع كل الشركاء الدوليين، وبعيدًا عن سياسة المحاور والتصعيد، وصرح قائلًا: “نريد علاقات تعاون مع الشركاء الدوليين بعيدًا عن سياسة المحاور”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *