سلطت وكالة يونايتد برس انترناشونال الأمريكية، الضوء على حدث نقل المومياوات اليوم السبت، في تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني تطرقت فيه إلى العديد من التفاصيل حول ملوك مصر القديمة الذى سيتم نقلهم اليوم للمتحف الجديد.

وقال التقرير، إن موكب المومياوات المصرية القديمة سينتقل في شوارع القاهرة اليوم السبت، خلال حدث متلفز يضم مشاهير مصريين يرافقونهم إلى موطنهم الجديد.

وتابع التقرير، سيشمل العرض الذهبي الذي تنظمه وزارة السياحة والآثار المصرية 22 مومياء في طريقهم من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.

وسينقل حوالي 18 ملكًا وأربع ملكات ومتعلقاتهم على بعد 3 أميال إلى المتحف الجديد، الذي من المقرر افتتاحه للجمهور في وقت لاحق من هذا العام.

وأشارت الوكالة إلى أنه تم اختيار فريق مكون من 48 شخصًا لإعداد المومياوات لرحلتهم، بما في ذلك وضع كل مومياء في كبسولة نيتروجين خالية من الأكسجين ومحمية من الآثار الضارة للرطوبة والبكتيريا والفطريات والحشرات.

ونقلت الوكالة الأمريكية عن عالم الآثار زاهي حواس، وزير الآثار السابق قوله: “هذا العرض سيجعل كل المصريين فخورين ببلدهم في زمن كوفيد-19، يريدون أن يكونوا سعداء، وأن يشعروا بالفخر بأسلافهم”.

ويعود تاريخ المومياوات إلى حوالي 1539 قبل الميلاد حتى عام 1075 قبل الميلاد، ومن بين المومياوات الفرعون رمسيس الثاني، والملكة حتشبسوت.

كما سيشمل العرض سيارات مصممة لتبدو مثل العربات القديمة وراكبي الدراجات النارية والخيول والمشاهير، بما في ذلك الاكتشافات الجديدة التي تم إجراؤها أثناء تحضير المومياوات، والتي كانت مفاجأة.

وستشمل التغطية المتلفزة مقاطع مسجلة مسبقًا، ويتم تشجيع الناس على مشاهدة الحدث على التلفزيون بدلًا من المغامرة بالنزول إلى الشوارع وذلك وفقا للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *