تقدم الإعلامية جاسمين طه زكي، مقدمة برنامج “السفيرة عزيزة” على شاشة DMC، احتفالية موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري في ميدان التحرير إلى موقعها الجديد في متحف الحضارة المصرية بالفسطاط.

ويستعرض “الدستور” في سياق ذلك أبرز المعلومات عن جاسمين طه.

حصلت الإعلامية جاسمين طه على درجة الماجستير في الإدارة العامة من الجامعة الأمريكية، كما درست الاقتصاد.

وبدأت عملها في التليفزيون المصري كمراسلة ثم مقدمة برامج، ومن أهم هذه البرامج “صباح الخير يا مصر” و”نادي السينما”، ثم انتقلت بعد ذلك إلى قناة “دي إم سي” لتقدم برنامج “السفيرة عزيزة”.

وفي عام 2015، شاركت الإعلامية جاسمين طه في تقديم أكثر من مهرجان، من بينهما مهرجان الموسيقى العربية والقاهرة السينمائي الدولي.

وفي نوفمبر 2016، أسندت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي مهمة تقديم حفلي افتتاح وختام المهرجان، للمرة الأولى للمذيعة جاسمين طه، بعد أن كان يتولى تقديمه فنان وفنانة.

وقدمت أيضًا مؤتمر تدشين العام الثقافي المصري الصيني بالأقصر، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الصيني.

يذكر أن جاسمين هي ابنة العميد طه زكي، وزير الصناعة والثروة المعدنية الأسبق، والذي كشف للرئيس أنور السادات، في يوم 13 مايو 1971، عن خطة مراكز القوى وأدخلهم السجن.

جدير بالذكر أن الموكب يتشكل من ٢٢ مومياء ملكية، منها ١٨ مومياء لملوك، و٤ مومياوات لملكات، وهم: “رمسيس الثانى ورمسيس الثالث ورمسيس الرابع ورمسيس الخامس ورمسيس السادس ورمسيس التاسع وتحتمس الأول وتحتمس الثانى وتحتمس الثالث وتحتمس الرابع وسقنن رع وحتشبسوت وأمنحتب الأول وأمنحتب الثانى وأمنحتب الثالث وأحمس نفرتارى وميريت آمون وسبتاح ومرنبتاح والملكة تى وسيتى الأول وسيتى الثانى”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *