أعربت المطربة ريهام عبدالحكيم عن سعادتها وفخرها بالمشاركة في حفل موكب المومياوات، الذي أقيم مساء أمس السبت، بالمتحف القومي للحضارة المصرية الذي أحيته برفقة كل من المطربة نسمة محجوب وأميرة سليم بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقالت ريهام عبدالحكيم، في تصريحات لـ”الدستور”، إن شعورها لا يوصف بالمشاركة في هذا الحدث التاريخي النادر الحدوث، خاصة الغناء أمام رئيس جمهورية مصر العربية القائد عبدالفتاح السيسي.

وعن استعدادها والتحضير للحفل قالت إن كل من المايسترو الكبير نادر عباسي والموسيقار هشام نزيه هما من قاموا بترشيحها للمشاركة في هذا الحدث الكبير، مشيرة إلى أنها بدأت التحضيرات الخاصة بالحفل منذ أكثر 5 أشهر.

وأضافت أن الوقوف والغناء أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي شرف كبير لها، مشيرة إلى أنها كانت تنتابها حالة من الفخر والاعتزاز بمشاركتها في هذ الحدث، مؤكدة أن مصر قدمت صورة مبهرة للعالم بأننا منبر للحضارة بمشاركة عدد كبير من نجوم الفن.

وعن أجواء الاحتفالية قالت إنها كانت سعيدة للغاية قائلة: “الواحد كان فرحان جدا وفخور ببلده وكان الجميع لديه شعور حب مصر والفنانة يسرا بكت داخل الكواليس من كثرة الفرحة والفخر بمصر”.

ووصل موكب المومياوات الملكية إلى مستقره الأخير، بالمتحف القومي للحضارة، قادما من من المتحف المصري بالتحرير، وكان في استقباله الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ويضم الموكب 22 مومياء تعود إلى عصور الأسر الـ«17 و18 و19 و20»، بينها مومياوات الملوك «رمسيس الثاني، سقنن رع، تحتمس الثالث، سيتى الأول، حتشبسوت، ميرت آمون».



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *