قال محمد الأنصاري مخرج مسلسل “القضية 404” المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل، إن تجربة المسلسل غير مسبوقة عالميا، حيث تم الاستعانة ولاول مرة بأبطال موهوبين من ذوي القدرات الخاصة، ودمجهم مع ممثلين عاديين لتحقيق عالم مساو، وهو هدف أساسي يسعى إليه العمل.

وأضاف الأنصاري، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه يواصل حاليا تصوير العمل بشكل مكثف، استعدادا لطرح الجزء الأول من المسلسل على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة في شهر رمضان، موضحا أن فكرة المسلسل مستوحاة من قصص حقيقية مع حبكة درامية، وسيتم تقديمها على 3 أجزاء.

ونوه بأن فكرة المسلسل راودته منذ فترة من خلال احتكاكه بذوي القدرات الخاصة واندماجه معهم ومع أسرهم والتعرف عن قرب على مشاكلهم والقضايا الملحة بالنسبة لهم،وكان أكثر من ساعده في المهمة صديقه الأصم الناطق رامز عباس، وهو منسق تنفيذي لمبادرة “عالم مواز” لدمج ذوي القدرات الخاصة.

وأشار إلى أن فكرة العمل تقوم على عرض مشاكل ذوي القدرات الخاصة من خلالهم، حيث رفض الاستعانة بممثلين محترفين، وفضل تدريب مجموعة من ذوي القدرات الخاصة على التمثيل من خلال ورش عمل مكثفة، وتلقي العديد من الوعود بالدعم المالي من أكثر من مؤسسة.

وتابع الأنصاري أنه بمجرد اكتمال التدريب والإعداد وبداية التصوير تعرض لصدمة انسحاب أكثر من مؤسسة من عمليات التمويل لكنه رفض الاستسلام مع فريق العمل وتمسك بإكمال المهمة، وراهن على نجاح التجربة باعتبارها غير مسبوقة ليس في مصر وحدها ولكن في العالم كله.

من المنتظر أن يعرض الجزء الأول من مسلسل”القضية 404″ في رمضان المقبل عبر المنصات الرقمية المختلفة، وهو قصة وإخراج محمد الانصاري، وسيناريو وحوار الأصم الناطق رامز عباس، ومعالجة درامية محمود أبوبكر، ومونتاج محمد العشري، ومدير التصوير شريف علي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *