حققت حلمي برؤية الأهرامات ولمسها



قال رائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنينكو، الموجود حاليا فى مصر، إنه كان يحلم منذ رؤيته الأهرامات من الفضاء بزيارة مصر ولمس هذه المعجزة المعمارية، وبالفعل حققت حلمي أمس بزيارتها ورؤيتها من الأرض، مؤكدا أنه إحساس غير تقليدي.

جاء ذلك في كلمته خلال الاحتفالية التي نظمتها وكالة الفضاء المصرية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، بمناسبة الذكرى الـ60 لأول رحلة فضاء للرائد الروسي “يورى جاجارين” أول رائد فضاء في العالم من أصل روسي، بحضور الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد القوصي، الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية والسفير الروسي بالقاهرة، وعدد من الدبلوماسيين الروس وخبراء الفضاء من الجانبين، وذلك بالمركز الأوليمبي بالمعادي.

وأكد رائد الفضاء الروسي على عمق العلاقات التاريخية بين مصر وروسيا، مشيرا إلى التعاون بين البلدين في مجال الفضاء، متمنيا أن تكون شراكة مثمرة بالنجاح.

ووجه “كورنينكو” الشكر لرائد الفضاء الروسي الراحل يوري جاجارين والذي كان له دور عظيم في استكشاف الفضاء، قائلا ” لولا رحلته لعالم المجهول وشجاعته لم يكن العالم يتمكن من استكشاف الفضاء”، مشيرا إلى أنه مكث نحو 516 يوما في الفضاء، قام خلالها بإجراء العديد من الدراسات الفضائية، قائلا “إنها كانت مغامرة رائعة”.

يذكر أن “يورى جاجارين” أول رائد فضاء في العالم من أصل روسي، ولد في 9 مارس 1934 وتوفي في 27 مارس 1968، وهو أول إنسان يتمكن من الطيران في الفضاء الخارجي والدوران حول الأرض في 12 أبريل 1961 على متن مركبة الفضاء السوفيتية “فوستوك1”.

وفي سبتمبر 2020، قام الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية الدكتور محمد القوصي، وسفير روسيا الاتحادية جيورجي بوريسينكو بإزاحة الستار عن تمثال يوري جاجارين، أول رائد فضاء في التاريخ، وهو تمثال من صنع الفنان اليكسي ليونوف، على أرض وكالة الفضاء المصرية.