أخبارك لتصلك أهم الأخبار

شاركت السبرانو العالمية ، جالا الحديدي ، والمغامر ورائد الأعمال ، عمر سمرة ، تجربتهما الشخصية في فعالية نظمتها الجامعة الأمريكية بالقاهرة ، أمس الإثنين ، تحت عنوان «جامعتي الآمنة» (يومي الآمن) لمناقشة ظاهرة التحرش الجنسي داخل الجامعات.

واستهلت «الحديدي» حديثها عن القضية. وقالت إنها تتحدى ، تضع الشجاعة على موقف مؤقت.

وحكت «الحديدي» تجربتها الشخصية الخاصة بالمضايقة من أحد المساحات في المساحات العامة. ووجدت في البداية ، كان هدفًا سابقًا أثناء خروجها من البطولة ، وقد كان ذلك سابقًا ، وكان بعد الانتهاء من العرض ، وفي المرات اقترب. منها وحاول أن يبادلها أطراف الحديث والطلب الزواج منها ، دون أن تفعل ما تفعله الجبناء و «تريد أن تفعل ما تفعله الجبناء بشكل لائق ومضت ، ولكن هذا الشخص لم يكف ملاحقتها فوجدت نفسها أمام خيارين ثالث لهما أن تفعل ما تفعله الجبناء و« تلقي بنفسها من النافذة »(في تعبير مجازي منها) أو أن تواجه موقفا حاسما ، فتخيرت الخيار الثاني ، وندمت أنها لم تلجأ إليه منذ البداية.

ما تستخلصه «الحديدي» من يجعلك تستمتع بوقتك ، وحين يكتفي نفسه ، ومؤثرًا ، ومؤثرًا في شيء يحدث للإنسان لابد يكون اسمها بموافقته ومن ثم فإن هذا الاختيار يكون في كونه ضحية أو أن يرفض.

وقالت «الحديدي» إن «دائرة الشر» لابد أن يكون لها نهاية وأن تجد مكانًا لها في السلام.

أما بالنسبة للوضع في القضية والمتمثل في موضوع ما في موضوع الحديث ، وأن يضطلع بمهمة بالتوعية بهذه الظاهرة داخل الأسرة وفي محيط المعارف والأقارب.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185922

  • تعافي

    143.575

  • وفيات

    10954

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    117.054.168

  • تعافي

    92.630.474

  • وفيات

    2،598،834




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *