أيدت المفوضية الأوروبية دعوة وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين لفرض حد أدنى عالمي من ضريبة الشركات، مشيرة إلى أن معدل الضريبة يجب أن يتقرر في محادثات منظمة التعاون الاقتصادي.

وحسبما أفادت وكالة أنباء “تاس” قال دان فيري، المتحدث باسم المفوضية الأوروبية في إفادة صحفية عند سؤاله عن الاقتراح الأمريكي: “إننا ملتزمون بضمان أن جميع الشركات، بما في ذلك الرقمية، تدفع نصيبها العادل من الضرائب وأن تكون مستحقة بشكل صحيح”.

وأضاف: “نرحب بالدعم القوي من جميع وزراء مالية مجموعة العشرين لاتفاق حول ركيزتي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بحلول يوليو 2021″، معربا عن أمله بأن تؤدي تصريحات يلين إلى “دفع زخم جديد نحو الاتفاق على حل عالمي قائم على الإجماع بحلول فصل الصيف”.

وكانت يلين قالت يوم أمس، إنها تعمل مع دول مجموعة العشرين للاتفاق على الحد الأدنى لمعدل الضريبة العالمي على الشركات لإنهاء “سباق 30 عاما نحو القاع فيما يتعلق بمعدلات ضرائب الشركات”.

ورأت أنه من المهم التأكد من أن الحكومات “لديها أنظمة ضريبية مستقرة توفر عائدات كافية من السلع العامة الأساسية وتستجيب للأزمات وأن جميع المواطنين يتقاسمون عبء تمويل الحكومة بشكل عادل”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *