فعالية لقاح موديرنا تبقى قوية بعد 6 أشهر من التطعيم



أظهر بحث جديد نُشر في مجلة نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسن أن لقاح فيروس كورونا الذي طورته شركة موديرنا والمكون من جرعتين يستمر في إنتاج الأجسام المضادة بعد ستة أشهر من التطعيم.

وذكرت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” أن البحث مستمر لمعرفة مدى الفترة التي يستمر فيها رصد الأجسام المضادة لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، وتم الكشف عن وجود لمستويات عالية من الأجسام المضادة في جميع الفئات العمرية التي شاركت في التجربة السريرية، مع ارتفاع مستويات الأجسام المضادة لدى الشباب عنها في كبار السن.

ويهدف الباحثون إلى مواصلة مراقبة الأشخاص في التجربة لتحديد متى تنتهي الحماية ومعرفة مقدار الحماية الإضافية التي يمكن الحصول عليها باستخدام جرعات تعزيزية.

ووفقا لصحيفة “نيويورك ديلي نيوز”، خلصت الدراسة إلى أن اللقاح الذي طورته شركة فايزر يظل فعالا بنسبة 92% بعد مرور ستة أشهر على التطعيم، وذلك في تجربة منفصلة.

ولم يتم تقديم رقم دقيق للقاح موديرنا، وأظهر كلا اللقاحين فعاليتهما العالية في منع الإصابة بحالة مرضية شديدة بسبب الإصابة بالفيروس.



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *