تواصل وزارة الموارد المائية والري، تنفيذ المشروع  القومي لتحديث نظم الرى الحديث بدلا من الرى التقليدى بالغمر فى عدة محافظات لترشيد استهلاك المياه، وذلك لتحسين دخل المزارعين، بالإضافة إلى توفير الطاقة المستخدمة في رفع المياه، وزيادة المشاركة بين المنتفعين في إدارة وصيانة شبكات الري عن طريق روابط مستخدمي المياه.

وقال الدكتور إبراهيم محمود، رئيس قطاع تطوير الري بوزارة الموارد المائية والري، اليوم الأربعاء، إنه تم الانتهاء من تنفيذ أعمال المشروع القومى لتحديث نظم الري فى مساحة قدرها 260،050 ألف فدان، وذلك من ضمن المستهدف فى خطة الوزارة بمساحة قدرها 516 ألف فدان على مستوى المحافظات المدرج بها المشروع لترشيد استخدام المياه عن طريق استخدام أساليب حديثة وهى الري بالرش والتنقيط.

وأشار رئيس قطاع تطوير الري، إلى أن المشروعات المنفذة والجاري استكمالها تستهدف زيادة الإنتاجية للأراضى الزراعية وتحسين دخل المزارعين، بالإضافة إلى توفير الطاقة المستخدمة في رفع المياه، وكذلك زيادة المشاركة بين المنتفعين في إدارة وصيانة شبكات الري عن طريق روابط مستخدمي المياه، بالإضافة إلى ترشيد استخدام المياه عن طريق استخدام أساليب الري الحديثة “الري بالرش والتنقيط” واستخدام الطاقة الشمسية المتجددة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *