بدأ وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، زيارة إلى إندونيسيا، اليوم الأربعاء، يلتقي خلالها الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، ووزيرة الخارجية ريتنو مارسودي، لبحث مساعي تعزيز العلاقات الثنائية.

وذكرت وكالة أنباء “أنتارا” الإندونيسية أنه من المقرر أن يناقش القضايا الثلاث المتعلقة بجائحة كوفيد- 19 والسلام والتعاون الأمني​​، بالإضافة إلى خطوات تعزيز التبادل التجاري بين المملكة المتحدة وإندونيسيا الذي تبلغ قيمته 2،7 مليار جنيه إسترليني سنويا.

كما من المقرر أن يعقد راب اجتماعا مع وزير الصحة بودي جونادي صادقين لمناقشة أهمية التعاون الدولي في التأهب للأوبئة، وكذلك التعاون الثنائي في مجال الصحة.

وقالت السفارة البريطانية في جاكرتا- في بيان صدر عنها اليوم- إن هذه هى رابع زيارة لراب إلى جنوب شرق آسيا بصفته وزيرا للخارجية، والأولى منذ نشر مراجعة الحكومة البريطانية المتكاملة للأمن والدفاع والتنمية والسياسة الخارجية.

وأضافت أن زيارة وزير الخارجية تشير إلى حرص بريطانيا على تعزيز العلاقات مع دول المنطقة.

وعقب زيارته إلى إندونيسيا، من المقرر أن يتوجه راب إلى بروناي دار السلام، الرئيس الحالي لرابطة دول جنوب شرق آسيا “الآسيان”، يوم غد الخميس، لمناقشة قضايا التجارة والمناخ والأمن، وسيشارك في الحوار الوزاري الثاني بين بريطانيا و”الآسيان”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *