أشارت ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة إلى أن تحويل القطاع غير الرسمى للمخلفات لقطاع رسمي أصبح ضرورة ملحة خاصة مع الزام إلقانون كل العاملين فى مجال المخلفات على التسجيل لأخذ تراخيص مزاولة المهنة، حيث نقوم بمساعدة العاملين فيه على تسجيل بياناتهم.
وأكدت وزيرة البيئة دعم الوزارة للأفكار مثل مبادرة اليوم “أى تدوير” الذي سبقتها أفكار أخرى فى عدة مجالات فى المخلفات البلدية والترويج للمحميات الطبيعية، مشيرة إلى أن الدولة تعمل على بناء منظومة للمخلفات الإلكترونية، فضلًا عن بناء نموذج لمدينة متكاملة للمخلفات يشمل جزءًا منها للمخلفات الخطرة بالعاشر من رمضان.

وتابعت أن الحكومة تقوم بمجهودات كبيرة وتسعي لمسابقة الزمن فى إنشاء المشاريع التنموية من خلال خطوات ثابته ومبتكرة وبأياد مصرية فى وقت تأثر العالم أجمع اقتصاديًا وفى كل مناحى التنمية كما تسعى إلى التزام مصر باتفاقيتها الدولية.

من جانبها أثنت السيدة رندا أبو الحسن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على مجهودات وزارة البيئة حيث أكدت أن مبادرة أي تدوير E-Tadweer – نموذج مبتكر للشراكة بين الحكومة والأمم المتحدة والمجتمع المدني والقطاع الخاص المسئول والمعنى بالحفاظ على البيئة لتوفير آلية بسيطة تحفز المواطنين على التخلص الآمن من مخلفاتهم الإلكترونية.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *