أرمينيا تطالب بالإفراج عن جميع السجناء بعد نزاع ناجورنو كاراباخ



دعت أرمينيا، خصمها الإقليمي أذربيجان، إلى إطلاق سراح جميع أسرى الحرب، وذلك بعد خمسة أشهر من انتهاء القتال على منطقة ناجورنو كاراباخ.

وقال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، اليوم الأربعاء، إن هذه المشكلة لم تحل.

وقال باشينيان: “لسوء الحظ، لا يزال لنا سجناء لدى أذربيجان”، وكان تم الاتفاق على تبادل الأسرى من الجنود والمدنيين، في اتفاق خلال شهر نوفمبر الماضي بين البلدين، بوساطة روسية.

وتكررت عمليات تبادل الأسرى خلال الأشهر الأخيرة، وأعلنت أذربيجان أنها أفرجت عن جميع المعتقلين بموجب الاتفاق، لكن وزارة خارجيتها قالت إن المقاتلين الذين “أرسلتهم أرمينيا إلى أراضي أذربيجان” بعد انتهاء القتال لا يشملهم الاتفاق.

واستعادت أذربيجان أجزاء كبيرة من الأراضي التي فقدتها في أوائل التسعينيات في الصراع القصير بين 27 سبتمبر و9 نوفمبر في ناجورنو كاراباخ.

وقتل أكثر من 6000 شخص في الصراع، تعتبر أرمينيا روسيا قوة حامية، بينما كانت أذربيجان مدعومة من تركيا.