أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش، أن البعثة والمجتمع الدولي يدعمان بشكل كامل إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وقال كوبيش في كلمته خلال اجتماع اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي، حسبما أوردت وكالة الأنباء الليبية (وال)، إن المجتمع الدولي يؤيد بشكل كامل إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المحدد 24 ديسمبر 2021، مضيفا أن هذا ما يريده الشعب الليبي وهذا ما يستحقه.

وأضاف أنه قد آن الأوان أن تضع المؤسسات الدستورية المعنية الإطار الدستوري للانتخابات في أقرب وقت ممكن، بهدف إجراء الاقتراع في موعده المعلن، واصفا اجتماع اللجنة القانونية بأنه “بالغ الأهمية للمضي قدمًا في التحضير لهذه الانتخابات”، مشيرا إلى أن تحديد موعد الانتخابات كان إنجازًا بالغ الأهمية لملتقى الحوار السياسي.

وأكد المبعوث الأممي إلى ليبيا أن المقترحات التي ستقوم اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي بصياغتها ستكون حاسمة لتنفيذ أهداف خارطة الطريق التي أقرها الملتقى، قائلا ” إن خارطة الطريق حددت دور اللجنة القانونية واختصاصاتها بوضوح وهي تقديم المقترحات واقتراح الأفكار التي من شأنها أن تحقق وضوحًا بشأن القاعدة الدستورية والإطار الانتخابي اللازم لإجراء الانتخابات الليبية في الموعد المتفق عليه”.

وحث المبعوث الأممي أعضاء اللجنة القانونية على التركيز على وضع مقترحات ملموسة وقابلة للتطبيق من شأنها أن تمكّنهم من إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر 2021، وناشدهم أن يتجاوزوا الانقسامات ويواصلوا العمل بروح التوافق التي تحققت خلال مسار الملتقى.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *