«الثقافة» تحتفل بافتتاح قصر العريش.. الليلة



تحتفل وزارة الثقافة، الليلة، بافتتاح قصر ثقافة العريش، الذي تعرض للقذف الإرهابي خلال السنوات الماضية من جانب الجماعات التكفيرية.

وقطعت فرق دار الأوبرا المصرية، وبعض فرق قصور الثقافة، برفقة الدكتور إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، وعدد من قيادات الوزارة، ووفدًا إعلاميًا، مئات الكيلو مترات من القاهرة إلى الأرض التي رواها المصريين بدمائهم، للمشاركة في عودة أفراح واحتفالات قصر ثقافة العريش، وتقديم أوبريت فني، على خشبة مسرحه، وبعض العروض المختلفة للتأكيد على استقرار الأوضاع هناك، وعودة الحياة إلى طبيعتها.

ويعتبر الحدث الذي تشهده العريش مساء اليوم، الأبرز والأهم ثقافيًا هناك خلال العشر سنوات الماضية، فضلًا عن مشروعات أخرى ستقدمها الوزارة وقطاعاتها المختلفة لاحقًا لأهالي العريش، لرفع الوعي ونشر المعرفة بينهم، وحثهم على التصدي لكل الأفكار الظلامية.

وستعلن وزيرة الثقافة عن برنامج ثقافي فني سيقام على مدار الفترة المقبلة بالقصر، الذي يعتبر بادرة تنويرية لاكتشاف المواهب من أطفال العريش لتقديم لهم الدعم ورعايتهم، وتطوير مواهبهم المختلفة.

ورصدت «الدستور»، المرافقة للوفد المشارك في الاحتفالات حالة الفرح والسعادة التي تغمر أهالي العريش لعودة الحياة الثقافية إليهم، فضلًا عن الاهتمام الكبير بهم، وبمستقبل أبنائهم.