أعلنت الشرطة الكرواتية، عن البدء في تحقيقات تفيد بأن ضابطًا تحرش جنسيًا بامرأة أفغانية مؤخرًا على الحدود مع البوسنة، مشيرة إلى أن مثل هذه المزاعم تثير الفزع.

وقالت الشرطة- في بيان- إن نظرة أولية في الادعاءات التي جمعتها مجموعة المجلس الدنماركي للاجئين، والتي أوردتها صحيفة «الجارديان» البريطانية، وجدت أن الشرطة لم تتدخل ضد أي مهاجرات في 15 فبراير، عندما ورد وقوع الحادث.

وذكرت الشرطة أنه «كما في جميع الحالات السابقة عندما اتهمت الشرطة الكرواتية بارتكاب أعمال عنف ضد المهاجرين، تم اتخاذ إجراءات فورية للتحقق من هذه المزاعم».

وقال نيكولا باي، مدير قسم البوسنة في المجلس الدنماركي للاجئين، لوكالة «أسوشيتد برس»، إن المزاعم التي قدمتها المرأة الأفغانية المجهولة «مرعبة حقًا»، ودعا إلى إنشاء آلية مراقبة مستقلة على الحدود بين كرواتيا والبوسنة.

ونفت كرواتيا مرارًا مزاعم بأنها تستخدم العنف لإعادة المهاجرين الذين يحاولون دخول الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي من البوسنة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *