بلغت الأسهم الأوروبية مستويات قياسية مرتفعة اليوم الخميس بفضل تفاؤل إزاء انتعاش اقتصادي عالمي مدفوع بالتحفيز بعد أن تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي بإبقاء السياسة النقدية ميسرة.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5%، ليعزز المكاسب التي حققها هذا الأسبوع حين محا كافة الخسائر المدفوعة بجائحة فيروس كورونا.

وقادت أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات وتجارة التجزئة المكاسب على المؤشر، لترتفع بما يتراوح بين 0.7% وواحد بالمئة في التعاملات المبكرة.

وكشف محضر أحدث اجتماع للبنك المركزي الأمريكي بشأن السياسة أمس الأربعاء، أن مسؤولي مجلس الاحتياطي ما زال ينتابهم القلق بشأن المخاطر القائمة لجائحة فيروس كورونا وأنهم ملتزمون بتعزيز الاقتصاد لحين حدوث تعاف أكثر متانة.

وتجاهل المستثمرون بوجه عام إعلان عدة دول أوروبية قيودا على استخدام لقاح أسترا زينيكا المضاد لكورونا لأصحاب الأعمار الأقل، بعد كشف صلته بحدوث جلطات نادرة في الدم.

وارتفع سهم شركة صناعة الأدوية البريطانية 0.7%.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *