آمل ببدء فتح الاقتصاد اعتبارا من منتصف الشهر الجارى



أعرب زعيم “حزب الرابطة” الإيطالي ماتيو سالفيني  عن أمله بالبدء في فتح الأنشطة الاقتصادية في البلاد وتخفيف قيود جائحة كورونا، اعتبارا من النصف الثاني من أبريل الجاري.

وحسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، جاء حديث سالفيني في تصريح للصحفيين في أعقاب لقاء جرى بمقر رئاسة الوزراء مع رئيس الوزراء ماريو دراغي وصفه بـ”المفيد والإيجابي والبناء”.

وأكد زعيم “حزب الرابطة” أنه ودراغي تحدثا عن الصحة والعمل، وهما حالتا الطوارئ الوحيدتان موضع اهتمام الحزب.

وأضاف في انتقاد مبطن لوزير الصحة روبرتو سبيرانتسا: “نحن نتبع البيانات العلمية، وإذا كان هناك بعض الوزراء لا يرون سوى اللون الأحمر (اللون المصنف للمناطق شديدة الخطورة) فهذه ليست مشكلة علمية، إنها مشكلة سياسية”.

وأضاف: “هذا يعني أنه إذا كانت هناك 10 مقاطعات إيطالية لديها بيانات إيجابية (للمنحنى الوبائي)، يمكنها العودة إلى العمل، وإذا كانت البيانات سلبية، فلا أحد يريد المقامرة”.

وقال: “في الوقت الحالي هناك ما لا يقل عن 6 مقاطعات إيطالية بوسعها العودة إلى العمل وفتح المقاهي وإعادة الطمأنية للمواطنين.. رئيس الوزراء دراغي يشاطرني هذا الرأي وآمل أن يوافق الجميع داخل الائتلاف الحاكم”.