الأمم المتحدة تًحذر من خطورة «كورونا» في اليمن



أعربت الأمم المتحدة، عن قلقها من تضاعف عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في اليمن.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي بنيويورك، حسبما أفادت المنظمة الدولية على موقعها الالكتروني اليوم الجمعة، إنه “تم تأكيد أكثر من 5 آلاف حالة إصابة بـ (كوفيد-19) منذ بداية الجائحة. وتضاعف هذا الرقم في شهر واحد فقط، ما يشير إلى تصاعد خطير ومقلق للفيروس”.

وأضاف “عدد الوفيات آخذ في الارتفاع، حيث تم تسجيل ما يقرب من ألف وفاة حتى الآن، وتأكيد ثلث هؤلاء منذ منتصف مارس الماضي”.

وتابع: “نحن نعلم أن هذه الأرقام تقلل إلى حد كبير من عبء المرض الفعلي في البلاد، بسبب قدرات الاختبار المحدودة ونقص الإبلاغ، وكذلك تحديات الوصول إلى أي علاج”.

وذكر دوجاريك أن “الشركاء في مجال الصحة يعملون بجد لتوسيع نطاق الدعم، بما في ذلك من خلال تعزيز المراقبة والاختبار الموسع وتوفير الأدوية والإمدادات الأساسية”.

وأكد أن “الجهود جارية لتطعيم الفئات ذات الأولوية، بعد وصول الدفعة الأولى من الجرعات الأسبوع الماضي”.مشيرا إلى “أن خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن التي تسعى للحصول على 85ر3 مليار دولار، تم تمويلها حتى اليوم بنسبة 13% فقط”.