يبدأ الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم، زيارة إلى مصر تستمر حتى 11 أبريل، الجاري وقالت الرئاسة التونسية إن هذه الزيارة تأتي في إطار ترسيخ العلاقة بين البلدين والتشاور بين قادتها، ومنذ تولي للرئيس عبد الفتاح السيسي، لرئاسة الجمهورية، حرص على توطيد العلاقات بين مصر وتونس بشكل ملحوظ.

وقد شهدت العلاقات بين مصر وتونس توافقًا منذ ثورة 23 يوليو 1952، لكنها شهدت تقاربًا أكبر خلال السنوات الأربع الأخيرة وتواصل وتنسيق في العديد من الملفات وعلي رأسها مكافحة الإرهاب، والقضية الفلسطينية، كما تهتم الدولتان بتطورات الأزمة الليبية باعتبارهما دولتي جوار، ومن ثم فهما عضوان في اجتماعات وزراء خارجية دول الجوار الليبي، حيث وقع البلدان مع الجزائر على إعلان تونس الوزاري لدعم التسوية السياسية في ليبيا في فبراير 2017.

وتتميز العلاقات المصرية التونسية بوجود آليات مؤسسية للتعاون الثنائي، تتمثل بداية في اللجنة العليا المشتركة التي تأسست أبريل 1988، ويرأسها رئيسا حكومتي البلدين، واللجنة المشتركة للتشاور السياسي التي انطلقت في أبريل 1992، برئاسة وزيري خارجية البلدين، واللّجنة الوزارية للمتابعة التي أُنْشِئَتْ عام 2005، واللجنة القنصلية المشتركة، التي تجتمع بصفة دورية وبالتداول بين عاصمتي البلدين، وأخيرًا جمعية الأخوة البرلمانية المصرية – التونسية.

– تطوير العلاقات بعد ثورة 30 يونيو

بعد نجاح ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، مصب رئاسة في 2014، أخذ يسعى إلى تطوير العلاقات المصرية العربية والإقليمية والدولية، لذا شهدت العلاقات المصرية – التونسية تطورًا كبيرًا، ففي مارس 2015، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي نظيره التونسي الباجي قايد السبسي، بشرم الشيخ، حيث كان السبسي قد وصل مصر للمشاركة في أعمال الدورة الـ 26 من القمة العربية.

و في أكتوبر 2015، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي نظيره التونسي الباجي قايد السبسي بالقاهرة، وقد بحث الرئيسان سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وتطورات الأزمة الليبي والأزمة السورية وسبل مكافحة الإرهاب، كما شارك الرئيس التونسي في احتفالات مصر بالذكرى الـ 42 لنصر أكتوبر.

و في مارس 2016، أجرى الرئيس السيسي اتصالًا هاتفيًّا بالرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، لتقديم التعازي في ضحايا الهجوم الإرهابي، الذي استهدف منشآت عسكرية وأمنية في مدينة بن قردان التونسية.

– تعزيز العلاقات الاقتصادية

في نوفمبر 2017، استقبل الرئيس السيسي بالقاهرة رئيسَ الحكومة التونسية يوسف الشاهد، وقد شهد اللقاء استعراضًا لمجمل العلاقات الثنائية، واتفق الجانبان على أهمية العمل على تطوير التعاون بين البلدين خاصةً على الصعيد الاقتصادي، وتعزيز التبادل التجاري بما يرقى إلى مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين.

في مارس 2019، زار الرئيس عبد الفتاح السيسي تونس للمشاركة في أعمال الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية، والتي ناقشت عدة موضوعات كان من أهمها ملف هضبة الجولان السورية المحتلة، والتطورات الفلسطينية، والملف الليبي، والتدخلات الإيرانية في الشئون العربية.

ز في أكتوبر 2019، هنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي الشعبَ التونسي بانتهاء الانتخابات الرئاسية، وانتخاب قيس سعيد رئيسًا للجمهورية، ونُشِرَتْ التهنئة على الحساب الرسمي للرئيس على منصة “تويتر”، وكان نصها هو أتقدم بخالص التهنئة للشعب التونسي الشقيق على تنفيذ الاستحقاق الرئاسي وانتخاب رئيس للجمهورية متمنيًا للرئيس المنتخب قيس سعيد التوفيق والسداد لما فيه صالح تونس وشعبها العظيم ومتطلعًا نحو المزيد من التعاون البناء بين بلدينا في كافة المجالات وتكوين رؤية مشتركة لحل مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *