هددت وزارة الخارجية الأمريكية إيران بفرض عقوبات عليها في حال تبين أن هدف تحركات سفنها في المحيط الأطلسي يكمن في نقل أسلحة إلى دول أخرى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس: “إذا كان يمثل ذلك محاولة لنقل أسلحة أو انتهاك الالتزامات الدولية بطريقة أو بأخرى، فإننا سنكون مستعدين للرد”.

وأوضح برايس: “نحن على استعداد لاستخدام الآليات المتوفرة لدينا، بما في ذلك العقوبات، ضد أي أطراف تساعد على تقديم إيران أسلحة إلى شركائها، الذين يلجؤون إلى العنف، أو إلى القوات المدعومة من قبلها”.

وفي وقت سابق من اليوم أكد مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، الأميرال حبيب الله سياري، أن المدمرة “سهند‎” الحديثة والسفينة “مكران”، وهي ناقلة نفط سابقة تم تحويلها إلى قاعدة عائمة، دخلتا مياه المحيط الأطلسي، دون الرسو في أي ميناء لتستمرا لاحقا مسارهما باتجاه شمال المحيط الأطلسي.

وفي 29 مايو نقلت صحيفة “بوليتيكو” أن الطرف الأمريكي ليس على علم دقيق بوجهة سير السفينتين الإيرانيتين في المحيط الأطلسي، لكنه يفترض أنهما متجهتان إلى فنزويلا، بينما أضافت المصادر أن الهدف وطابع الشحنة لا يزالان مجهولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *