الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى


أوضح الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، أن مصر تدعم التنمية في دول حوض النيل والدول الإفريقية، موضحا إنشاء مصر العديد من سدود حصاد مياه الأمطار، ومحطات مياه الشرب الجوفية؛ لتوفير مياه الشرب النقية فى المناطق النائية البعيدة عن التجمعات المائية، مع استخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية في عدد كبير من الآبار الجوفية بما يسمح باستدامة تشغيلها.
جاء ذلك خلال لقاء وزير الموارد المائية والري، وأيمن عقيل، رئيس مؤسسة “ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان”، وهاجر منصف، مدير وحدة الشئون الإفريقية والتنمية المستدامة بالمؤسسة، وممثلي المبادرة الإفريقية “النيل من أجل السلام”.
وأشار وزير الري، إلى تنفيذ مشروعات لتطهير المجاري المائية والحماية من أخطار الفيضانات، وإنشاء العديد من المزارع السمكية والمراسي النهرية، ومساهمة الوزارة فى إعداد الدراسات اللازمة لمشروعات إنشاء السدود متعددة الأغراض لتوفير الكهرباء، ومياه الشرب للمواطنين في الدول الإفريقية.
ونوه إلى مساعدة مصر الدول الإفريقية في بناء السدود، ومنها على سبيل المثال سد «ستيجلر جورج» على نهر «روفينجي» في تنزانيا، والذي تنفذه عدد من الشركات المصرية، ليلبي طموحات الشعب التنزاني في تحقيق التنمية.
وأضاف عبدالعاطي، أن هذه المشروعات تأتي مع ما تقدمه مصر فى مجال التدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية لأبناء دول حوض النيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *