دلت تحريات رجال مباحث القاهرة الأولية في واقعة غرق شاب بجوار مقياس النيل بمنطقة مصر القديمة أن المتوفى كان يسبح في النيل.

وأضافت التحريات أن المتوفى لم يستطيع السباحة وغرق وعثر على ملابسه، وقالت شاهدة عيان إنه شاهدت المتوفى أثناء غرقة ولم تستطيع أنقاذة وبعدها أختفى في المياه.

ونجحت أجهزة الأمن بالقاهرة في تحديد هوية غريق مقياس النيل بمنطقة المنيل بمصر القديمة.

ودلت التحريات الأولية أن الجثة تعود لمتسول، فيما يواصل رجال المباحث جهودهم لكشف غموض الواقعة.

تلقى قسم مصر القديمة بلاغا من، ربه منزل مفادة أنه أثناء تواجدها بشارع عبد العزيز آل سعود، بمنطقه الروضة بالمنيل دائره القسم شاهدت شخصا، يسبح في نهر النيل بجوار مقياس النيل، ثم فوجئت به يغرق ولم تتهم أحدا بالتسبب في غرقه ولا تشتبه في وفاته جنائيا وبالانتقال لمكان البلاغ والفحص تم العثور على ملابس الغريق وهي عباره عن تيشرت اخضر وبنطلون ترينج رصاصى وشبشب ولم يعثر على شيء يحدد شخصيته، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم ٤١٠٠ إداري مصر القديمة، وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق، كما جرى إخطار الإنقاذ النهري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *