قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي،  إن الجيش الفرنسى قتل قائداً بتنظيم القاعدة خلال عملية بمنطقة الساحل الإفريقى يعتقد أنه مسؤول عن خطف وقتل صحفيين فرنسيين اثنين فى عام 2013، بحسب “الشرق بلومبر”.

 

وأوضحت بارلى فى تغريدة على تويتر، أن 3 مسلحين آخرين قتلوا أيضاً فى العملية بالمنطقة الواقعة بغرب إفريقيا، وقالت الوزيرة “فى الخامس من يونيو، رصدت قوة بارخان هجوماً مزمعاً على مجمع للأمم المتحدة فى أجويلهوك فى شمال مالي”.

 

وأضافت أن “عملية عسكرية أُطلقت بينما كانت مجموعة من الإرهابيين المسلحين توشك على إطلاق قذائف مورتر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *