قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، إنها ستواصل عمليات مكافحة الإرهاب في إفريقيا، وذلك وفقًا لـسكاي نيوز عربية”.
من ناحية أخرى، ذكرت وكالة النباء الألمانية، إن قادة “البنتاجون”، طلبوا من الكونجرس زيادة أنواع المعلومات غير السرية بشأن عمليات عسكرية يمكن للوزارة أن تحجبها عن العامة، في مواصلة لتقليد سنوي مدته سبع سنوات وامتد لثلاث إدارات.
ويطلب المسئولون بمكتب المستشار العام للبنتاجون من لجان القوات المسلحة بالكونجرس، في كتابة مشروع قانون تفويض الدفاع المالي لعام 2022، أن ينص على تغييرات في قانون حرية المعلومات من شأنها أن تحد من اطلاع العامة على بيانات معينة.
ووفقا للمسئولين في تقرير للكونجرس، فإنه إذا لم يتم سن مثل هذا القانون الجديد، قد يؤدي ذلك إلى الكشف عن معلومات يمكن أن يستخدمها الخصوم ضد القوات الأمريكية، التي يمكن أن تتعرض حياتهم بالتالي “لخطر بالغ”، وكذلك “الدفاع عن الوطن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *